تحت شعار "حياة وردية" وبالتعاون مع لجنة التوعية الصحية التابعة لوزارة الصحة بجدة نظم القسم النسائي بجمعية البر بجدة برنامج توعوي للوقاية من سرطان الثدي ضمن سلسلة المحاضرات واللقاءات التوعوية التي تستهدف الأسر المستفيدة من قسم المساعدات.
شمل البرنامج محاضرة للأستاذة مايسة محمد علي أحمد عضوة لجنة التوعية الصحية التابعة لوزارة الصحة تناولت خلالها نقاط هامه تجلت في مفاهيم الحياة الوردية لاسيما أن سرطان الثدي يعتبر أكثر أنواع السرطان التي يتم تشخيصها بحسب الجمعية الأمريكية للسرطان، حيث نبه البرنامج التوعوي لخطورة تجاهل الفحص الدوري للكشف عن سرطان الثدي.
كما قدمت الأمسية العديد من النصائح للوقاية من سرطان الثدي ومن أبرزها القيام بتمارين لتنشيط الجسم، وتناول الكثير من الخضراوات وخاصة الأوراق المليئة بالألياف، وتناول العصائر الطازجة، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة، وتجنب الأغذية المشبعة بالدهون، وتناول الأغذية المشتقة من الصويا، وتخفيض استهلاك الجبن ومنتجات الألبان، فضلاً عن استنشاق الهواء النظيف، والحفاظ على الوزن ضمن الحدود الطبيعية، إضافة لإجراء فحوص دورية.
وتناولت الأمسية مخاطر التوتر والخوف والقلق واضطرابات النوم وعلاقته بسرطان الثدي، فضلاً عن التحذير من المشاكل العائلية أو مشاكل العمل.
وفي تصريح لها أشارت الأستاذة نجلاء اليامي مديرة القسم النسائي بجمعية البر بجدة إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن فعاليات الجمعية لتوعية وتطوير قدرات الأسر المستفيدة من خدماتها فضلاً عن الارتقاء بمستوى الوعي الصحي لديهم.
يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية لمختلف الحالات الاجتماعية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.


kwhzp gpdhm ,v]dm>> Hlsdm j,u,dm gg,rhdm lk sv'hk hge]d ffv []m ggwpm hge]n jfv ,v]dm