نرحب باعضائنا الكرام وبالزوار ونتمى دوماً ان تجدوا مايسركم ويمكنكم التواصل مع المشرف تمام على واتسب وجوال 0505662861 لاي استفسار او مساعدة في الموقع

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الحشرات

طائفة الحشرات (Class: Insecta) تحتوي هذه الطائفة على مفصليات تتكون أجسامها من ثلاث مناطق : الرأس والصدر بالنسة للضأن والمعز , يعد النغف أو التدود واحداً من أهم الأمراض التي

  1. #1
    كاتب فعال
    تاريخ التسجيل
    08.08.2006
    المشاركات
    219
    معدل تقييم المستوى
    16

    الحشرات

    طائفة الحشرات (Class: Insecta)
    تحتوي هذه الطائفة على مفصليات تتكون أجسامها من ثلاث مناطق : الرأس والصدر بالنسة للضأن والمعز , يعد النغف أو التدود واحداً من أهم الأمراض التي يسببها الذباب التابع لرتبة ثنائية الأجنحة , وربما يلي ذلك في الرتبة نفسها برغش الغنم (Sheep ked) التابع لفصيلة البرغش (Family: Hippoboscidae) أما بقية أعضاء الرتبة فهي نواقل عامة للعديد من أمراض الحيوان , وربما كانت للهوام (الهاموش) من جنس culicoides أهمية خاصة بالغنم لكونها في طليعة النواقل للأمراض الفيروسية التي تصيب الغنم مثل فيروس مرض اللسان الأزرق (Blue-tongue) والذي ربما يكون من نواقله في المملكة العربية السعودية الهوام من نوع Culicoides kingi أما ذباب التسي تسي التابع لجنس Glossina فهو الناقل الحيوي للمثقبيات (التربانسوما) اللعابية (Salivaria) في قارة أفريقيا وقد يكون كذلك في جنوب غرب الجزيرة العربية في الجمهورية العربية اليمنية , وكذلك في منطقة جازان من المملكة العربية السعودية حيث سجل نوعان من جنس Glossina في تلك المنطقة هما Glossina morsitans sub morsitans و Glossina morsitoans morsitans والمعروف في قارة أفريقياأن مجموعة مورسيتانس (Morsitans Group) هي من أهم النواقل للمثقبيات من النوع TryPanosoma vivax للبقر والغنم في بعض الدول في شرق أفريقيا ووسطها كجمهورية السودان وبعض مناطق جمهورية الصومال .
    أ-برغش الضان ked the sheep, Melophagusovinus
    برغش الضأن حشرة غير مجنحة تشبه القراد , جسمها جلدي الملمس مغطى بشعيرات دقيقة , يبلغ طولها حوالي من 4-6 مليمترات وهي بنية اللون ومنطقة البطن فيها عريضة ولها أرجل قوية تنتهي بمخالب قوية أيضاً تمكنها من التشبث بصوف الحيوان تتطفل على الضأن فقط وهي من الطفيليات الخارجية الدائمة أي التي تمضي كل دورة حياتها على جسم عائلها , كما أنها حشرة ولودة حيث تضع الأنثى يرقة واحدة كل 10-12 يوم تلصقها بواسطة مادة لزجة في صوف الضأن , واليرقة غير متحركة وتتحول إلى خادرة حمراء اللون بعد فترة وجيزة من وضعها وتستمر فترة الخادرة 19-23 يوم ثم تخرج منها حشرة كاملة , يتم التزاوج بين الذكور والإناث في غضون 3-4 أيام بعد خروجها من الخادرات . تعيش الأنثى من 4-5 شهور على الضأن دون مغادرته وقد تضع خلال تلك الفترة 10-15 يرقة . يومكن للأنثى أن تعيش حوالي 8 أيام بعيداً عن العائل . أما الخادرات التي تزال من العائل أثناء جز صوف الغنم مثلاً فيمكن أن تفقس عن ذكور وإناث إذا توفرت لها ظروف ملائمة ولكنها لن تعيش طويلاً إذا لم تجد ضأناً تتغذى عليها .

    هذه الصورة توضح (برغش الضأن)

    الحشرات 17f110a8a1.jpg

    ينتقل برغش الضأن من حيوان إلى آخر عن طريق الاحتكاك المباشر بين الضأن خاصة في فصل الخريف والشتاء حينما تتجمع الحيوانات سوياً وتتلاصق بحثاً عن الدفء .
    وبرغش الضأن من الطفيليات ماصة الدم , وبالتالي فإن وجودها بأعداد كبيرة على الضأن يضعف من صحتها ويسبب لها فقر الدم . كما يسبب حكة شديدة وإزعاجاً لهذه الحيوانات مما يجعلها تعض صوفها وتنزعه وتحتك بالأعمدة وبأي جسم في المزرعة . أما براز البرغش فيلوث الصوف ولا يخرج منه بسهولة مما يؤدي إلى تدني قيمة الصوف , وتعاني الحيوانات سيئة التغذية من البرغش أكثر من غيرها , كما أن البرغش أشد ضراوة في الضأن في أواخر فصل الشتاء وأكثر ضرراً على الضأن المغذاة في مراعي فقيرة . ينقل البرغش للضأن طفيلي غير ممرض من المثقبيات يسمى Trypanosoma melophagium .
    يوجد برغش الضأن في جميع أنحاء العالم وخاصة في المناطق ذات المناخ المعتدل . وقد وجد في الضأن في المملكة العربية السعودية بكثافة في مناطق الطائف والباحة وعسير وتبوك والحدود الشمالية . كما يوجد في الشام والعراق ودول حوض البحر المتوسط , ولكنه قليل جداً في المناطق الحارة كالسودان والصومال ..
    وليس هناك عادة مشاريع خاصة لمقاومة البرغش , إذا أن مقاومة الطفيليات الخارجية الأخرى مثل ذباب النغف وذباب النبر والقراد كافية للقضاء على البرغش . من ناحية أخرى فإن جز الصوف يقلل من أعداد البرغش كثيراً , كما أن المبيدات الحشرية المختلفة مثل مركبات الهيدروكربون المكلور والفسفور العضوي شديدة الفعالية ضد البرغش سواء استخدمت للتغطيس أو التعفير .
    ب-النغف في الضأن والماعز Ovine and Caprine Myiasis
    النغف حالة مرضية تنشأن نتيجة لمعيشة يرقات ذباب النغف في أنسجة الحيوان الحي مما يؤدي إلى تدميرها . وقد يكون النغف اختيارياً (Facultative Myiasis) كما في حالة الذباب من فصيلة : الكاليفورا (Family: Calliphoridae) أو إجبارياً (Obligatory Myiasis) كما في حالة الذباب من فصيلة : Oestridae وقد يكون جلدياً (مثل (Lucilia sp.) أو أنفياً مثل (Oestrus sp.) أو جسدياً مثل (Hypoderma sp) .

    - الضرب (نغف الضربة) (Blow-Fly Strike)
    يسمى النغف الناجم عن الذباب من فصيلة كليفورا "الضرب بواسطة الذباب النافخ" (Blow-Fly Strike) أما وضع بيض ذلك الذباب على جسم الحيوان فيسمى "النفخ" (Blow) بينما يسمى نمو اليرقات ونشوء الضرر "بالضرب" (Strike) .
    يشاهد هذا النوع من النغف بشكل أساس في الغنم ويوجد في جميع أنحاء العالم خاصة في المناطق الدافئة والحارة . ويسببه الذباب من أنواع Lucilia و Phormia و Chrysomyia وتمتاز تلك الأنواع بألوانها المعدنية فالذباب من جنس Lucilia ألوانه خضراء إلى برونزية ومن جنس Phormia أسود ذو لمعان أزرق مخضر , ومن جنس Calliphora أزرق معدني , أما الذباب من جنس Chrysomyia فلونه أخضر مزرق . ويمكن تمييز الذباب حتى الجنس حسب لونه , خصوصاً لون منطقتي الصدر والبطن . يصل طول هذا الذباب حتى 1 سم , وعند فحصه بدقة تشاهد شعيرات مميزة على الناحية الضهرية لمنطقة الصدر . وبعض أنواه – خاصة الذباب الأخضر- رقيق البنية وبعضها الآخر مثل الذباب الأزرق ضخم الجثة .
    تتميز يرقات الذباب من فصيلة كليفورا بجسم أملس ما عدا يرقات جنس Chrysomyia فهي مغطاة بالعديد من الشعيرات الصلبة والخشنة , وأجسامها محلقة أما طولها فيبلغ 10-14 مليمتر كما أن لديها أشواك خطافية من الناحية الأمامية من الجسم وثغور تنفسية في أول حلقة من حلقاته بينما توجد صفائح تنفسية تحمل العديد من الثغور التنفسية في الناحية الخلفية من آخر حلقة من حلقات جسمها , ولترتيب الثغور التنفسية على تلك الصفائح خواص تصنيفية يمكن على أساسها تمييز الأنواع .
    تضع الإناث الحوامل البيض في مجموعات على الجروح والصوف المتعفن وجثث الحيوانات الميتة , حيث يجذبها انبعاث الروائح الكريهة إلى تلك الأماكن . يفقس البيض عند درجة الحرارة المناسبة في حوالي 12 ساعة ثم تتغذى اليرقات وتنمو سريعاً وتنسلخ مرتين تصل بعدهما إلى طور اليرقات الدودية المكتملة في غضون 3-10 أيام . ثم تسقط على الأرض لتصبح خادرات . ويستغرق طور الخادرة 7-3 أيام في الجو الدافئ , تصل الإناث مرحلة النضج الجنسي بعد تغذيتها على وجبة من البروتينات . وتضع الأنثى المخصبة حتى 3 آلاف بيضة عادة في كتل تحتوي على 100-200 بيضة . يعيش الذباب البالغ حوالي شهر , وتنشأ منه عدة أجيال من الذباب في العام في المناطق ذات المناخ الدافئ حيث سجل في قارة أفريقيا مثلاً 9 أو 10 أجيال من ذباب الضرب في العام الواحد .
    يمكن تقسيم الذباب المسبب للضرب (Strike) إلى مجموعتين أساسيتين :
    1- ذباب أولي (Primary Flise) :
    هذا ذباب قادر على إحداث الضرب (Strike) في الغنم دون الحاجة إلى وجود جرح إذ يقوم الذباب نفسه بإحداث الجروح ثم إصابة الحيوانات من خلالها . ويشمل هذا الذباب أنواعاً مختلفة من جنسي Lucilia و Phormia وبعض أنواع جنس Calliphora .
    2- ذباب ثانوي (Seconddary Flise) :
    وهذا الذباب لا يسبب الضرب تلقائياً بل يهاجم جزء من جسم الغنم المضروب من قبل , أو به جروح سابقة . فهو يزيد من أماكن الضرب ويوسع القروح الموجودة أصلاً . ويشمل الذباب الثانوي أغلب الأنواع التابعة لجنس Calliphora , إضافة إلى أفراد جنس Chrysomyia في المناطق الدافئة .
    وهناك فيما يبدو تنافس على الغذاء بين يرقات الذباب الأولي والذباب الثانوي داخل الجروح في جسم الحيوان المصاب . وغالباً ما يكون ذلك التنافس في صالح يرقات الذباب الثانوي خاصة في المناطق التي يكثر يها الذباب من جنس Chrysomyia حيث أن يرقاته مفترسة لليرقات الأخرى خاصة يرقات الذباب الأولي .

    هذه الصورة (ذبابة النغف ذات اللون الأخضر البرونزي)

    الحشرات 2c8fa6816f.jpg

    تعتمد وبائية النغف الجلدي في الضأن والمعز على عوامل عدة , منها ما يؤثر على وجود ذباب النغف نفسه , ومنها ما يؤثر على قابلية الحيوانات للإصابة بيرقات ذلك الذباب وأهم تلك العوامل :
    أ. درجة الحرارة :
    في المناطق ذات المناخ المعتدل يؤدي ارتفاع درجة الحرارة في أواخر الربيع وبداية الصيف إلى تنشيط الخادرات التي أمضت الشتاء في بيات شتوي (Hibernation) فتواصل تحورها ويخرج منها أول الأفواج من ذباب النغف .كما أن درجتي الحرارة والرطوبة المناسبتين تهيئان الظروف الملائمة في صوف الغنم التي تجذب إناث الذباب لتضع بيضها على جسم الحيوان .
    ب. هطول الأمطار :
    يسبب هطول الأمطار المستمر تعفن الصوف أو الشعر في الضأن مما يجذب ذباب النغف . ورغم أن الأخير يتوقف عن النشاط أثناء هطول المطر إلا أنه يواصل نشاطه لحظة توقف المطر . وتعتبر سلالات الغنم ذات الصوف الناعم والكثيف أكثر تعرضاً لتعفن الصوف , وبالتالي أكثر جذباً لإناث ذباب النغف .
    ج. قابلية الحيوانات للإصابة:
    يتعرض الصوف في منطقة العجز في بعض سلالات الضأن كسلالة المرنو , للتلوث ببول الحيوان وبرازه مما يمهد لتعفن الصوف وبالتالي جذب ذباب النغف لوضع بيضه على تلك المنطقة . وفي الكباش تقود فتحة الغلفة الضيقة إلى تلوث ذلك الموضع ببول الحيوان وبالتالي جذب ذباب النغف لوضع بيضه عليه .
    لهذه الأسباب فإن موسم النغف الجلدي في الغنم طويل في المناطق ذات المناخ الدافئ والمعتدل مقارنة بالمناطق الأكثر برودة .
    يفقس البيض بعد وضعه على صوف الحيوان أو شعره خلال فترة وجيزة وتخرج منه يرقات ذباب النغف الأولي لتزحف نحو جلد الحيوان وتقطعه بأشواكها الخطافية كما تفرز أنزيمات حالة للبروتينات والأنسجة الضامة في تلك القروح لتتغذى عليها تلك اليرقات . ثم تجذب الروائح الكريهة المنبعثة من أنسجة الحيوان المدمرة ذباب النغف الثانوي ليضع بيضه على تلك الأماكن , مما يزيد الحالة سوء بتعميق القروح القائمة وزيادة فرص إصابتها بالميكروبات الثانوية وبالتالي المزيد ن تعمق القروح وتعفنها وجذب المزيد من إناث الذباب إليها .

    هذه الصورة (تقوم بعض ذباب نغف الجروح بوضع كتلة من البيض على حواف الجروح المفتوحة كما يبين هذا الشكل أو في فتحات الجسم الطبيعية)

    الحشرات 6b1e220d07.jpg


    hgpavhj


  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    14.12.2007
    المشاركات
    4,748
    معدل تقييم المستوى
    18
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

  3. #3
    كاتب مبدع
    تاريخ التسجيل
    26.02.2008
    المشاركات
    1,118
    معدل تقييم المستوى
    15
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عالج نفسك بنفسك
    بواسطة naffash11 في المنتدى الــمــنــتـــــدى الـــعـــــــــــام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29.01.2009, 04:33 AM
  2. كوكتيل حشرات ومخلفات في بعض انواع الشعير
    بواسطة بدوي اصيل في المنتدى منتدى التغذية و الاعلاف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09.01.2009, 10:47 PM
  3. بعض ... الاعشاب الطبية
    بواسطة راع الاوله1 في المنتدى >المنتـــدى الطــبي<
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17.09.2008, 01:15 AM
  4. إلحقوني ... إنتشار الحشرات و البراغيث في البيت و في مكان الماعز خاصة !!
    بواسطة hamadaforever في المنتدى >المنتـــدى الطــبي<
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21.04.2008, 10:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •