ايها الأب المسكين ماذا ينفعك نذمك بعد فقدانك فلذة كبدك اين كنت قبل فوات الأوان لهذه الدرجه كنت غافل ام هو ضياع وانت ترا بأم عينك وتسمع ماحصل لأبنك من انواع العذاب والحروق والسجن الاجباري اهذا كله خضوع لهذه الزوجه ام انت مسكين اعماء اصم ام مالا يعنيك ---ماذا يحصل داخل مملكتك تضحك في وجهها وتراضيها وتثني عليها اهذا كله ضعف --ماذا اقول ابنك وروح حياتك يتعذب ويحترق ويمرض والسبب انت لماذا لا تكف الظلم الذي وقع عليه من هذه الزوجه اهي جميله اسحرتك بجمالها او حسبها ام مالها ام ماذا ---اجب قبل فوات الأوان قبل فقدك لطفلك على يد زوجتك الحسناء متى تصحا من غفلتك والله سوف تسأل على هذا الضعف والتردد في اخذك القرار وتقول لهذه الزوجه يكفي هذا من لحمي هذا روحي هذا فلذة كبدي ام انك عبد مامور لهذه الزوجه المتسلطه على ابنائك اما كان زواجك منها لتربية ابنائك وسعادتهم ام هم ضحيه لأمهم -- تتفنن في عذابهم كي تحرق قلب الأم المسكينة وما نسمعه ونراه الان من انواع العذاب لهاؤلاء الاطفال شي يقطع القلب [
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته والأمير راع والرجل راع على اهل بيته )))


lh fu] hgk`l hdih hgHf hgk`g