نرحب باعضائنا الكرام وبالزوار ونتمى دوماً ان تجدوا مايسركم ويمكنكم التواصل مع المشرف تمام على واتسب وجوال 0505662861 لاي استفسار او مساعدة في الموقع

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا


[  ] [ عدد مرات العرض 333533067 ] [ عدد النقرات 69703 ]

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: امرأة لاتتكلم الا بالقران شاهد بنفسك

هذه قصة حقيقية وردت في كتب التاريخ. قال عبد الله بن المبارك رحمة الله عليه : خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    من كبار الكتاب
    تاريخ التسجيل
    31.05.2007
    المشاركات
    1,665
    معدل تقييم المستوى
    15

    امرأة لاتتكلم الا بالقران شاهد بنفسك

    هذه قصة حقيقية وردت في كتب التاريخ.

    قال عبد الله بن المبارك رحمة الله عليه : خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم فبينما أنا في الطريق إذا أنا بسواد على الطريق ،فتميزت ذاك فإذا هي عجوز عليها درع من صوف وخمار من صوف فقلت :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فقالت : (سلام قولا من رب رحيم)

    فقلت لها : يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان ؟!؟

    قالت : (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام)

    فعلمت أنها قضت حجها وهي تريد بيت المقدس ، فقلت لها : أنت منذ كم في هذا الموضع ؟!؟

    فقالت : (ثلاث ليال سويا)

    فقلت ما أرى معك طعاماً تأكلين ؟!؟

    فقالت : (هو يطعمني ويسقين)

    فقلت :فبأي شيء تتوضئين ؟

    فقالت : (فلم تجدوا ماءً فتيمموا صعيداً طيبا)

    فقلت لها :إن معي طعاما فهل تأكلين ؟

    فقالت : (ثم أتموا الصيام إلى الليل)

    فقلت : ليس هذا شهر رمضان !!

    قالت : (ومن تطوع خيراً فإن الله شاكر عليم)

    فقلت : قد أبيح لنا الإفطار في السفر ..

    قالت : (وأن تصوموا خيراً لكم إن كنتم تعلمون )

    فقلت : لم لا تكلميني مثل ما أكلمك؟

    قالت : (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

    فتعجبت من ردها وقلت : من أي الناس أنت؟

    قالت : (ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)

    فقلت : قد أخطأت فاجعليني في حل.

    قالت : (لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم)

    فقلت : فهل لك أن أحملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة؟

    قالت : (وما تفعلوا من خير يعلمه الله)

    قال : فانحنت ناقتي فقالت : (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم)

    فغضضت بصري عنها .. ولما أرادت أن تركب نفرت الناقة فمزقت ثيابها ..

    قالت: (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم)

    فقلت لها : اصبري حتى أعقلها ..

    فقالت : (ففهمناها سليمان)

    فعقلت الناقة وقلت لها : اركبي ..

    قالت : (سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون)

    فأخذت بزمام الناقة وجعلت أسعى وأصيح

    فقالت : (واقصد في مشيك واغضض من صوتك)

    فجعلت أمشي رويداً رويداً وأترنم بالشعر ...

    فقالت : (فاقرؤوا ما تيسر من القرآن)

    فقلت لها : لقد أوتيتم خيراً كثيرا

    فقالت : (وما يذكر إلا ألو الألباب)

    فلما مشيت قليلاً قلت لها ألك زوج ؟

    قالت : (ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤ كم)

    فسكت ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة فقلت لها : هذه القافلة فمن لك فيها؟

    فقالت : ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا)

    فعلمت أن لها أولاداً .. فقلت : وما شأنهم في الحج ؟

    فقالت : (وعلامات وبالنجم هم يهتدون)

    فعلمت أنهم أدلاء الركب فقصدت لها القباب والعمارات فقلت هذه القباب فمن لك فيها ؟

    قالت : (واتخذ الله إبراهيم خليلاً) (وكلم الله موسى تكليما) (يايحى خذ الكتاب بقوة)

    فناديت يا إبراهيم يا موسى يا يحي فإذا بشبان كأنهم الأقمار قد أقبلوا فلما استقر بهم الجلوس قالت (فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاماً فليأتكم برزق منه)

    فمضى أحدهم فاشترى طعاماً فقدموه بين يدي فقالت : (كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيام الخالية)

    فقلت الآن طعامكم علي حرام حتى تخبروني بأمرها فقالوا هذه أمنا لها أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن .. فسبحان القادر على ما يشاء ..

    فقلت: (ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم)

    والله تعالى أعلم





    هذا تعقيب اخوي ابو فهد ولأهميته وضعته ضمن المشاركة ابراءاً للذمه وتصحيحاً لنقلي
    جزاكِ الله خيرًا اخي الفاضل حسين، وجعلنا الله واياكم من اهل القرآن

    لكن آمل الاطلاع على الفتوى التالية بارك الله فيك لفضيلة الشيخ حامد العلي:


    السؤال :
    هل يجب التحدث بلغة القرآن ؟

    الإجابة:
    لا يجب التحدث بلغة القرآن، كما أن من لا يتكلم إلا بما في آيات القرآن في كلامه مع الناس فهو مبتدع وآثم فالقرآن لم ينزل لهذا ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه.

    سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله :

    حكم التكلم بالقرآن بين الناس


    س : هل يجوز التكلم بالقرآن ؛ فمثلاً إذا سلم بعض الناس بقوله : ( سلامٌ قولاً من ربٍ رحيم ) ([1]) ، كما فعلت المرأة في القصة التي حكاها عبد الله بن المبارك ؟ ([2])

    ج : المعروف عند أهل العلم أنه لا ينبغي اتخاذ القرآن بدلاً من الكلام ، بل الكلام له شأن والقرآن له شأن ، وأقل أحواله الكراهة ، وعليه أن يسلم السلام العادي ، هكذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعل وأصحابه – رضي الله عنهم - يقول : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وهكذا يستعمل العبارات المعتادة في تحية إخوانه .

    ([1]) سورة يس ، الآية 58 .

    ([2]) نشر في كتاب ( فتاوى إسلامية ) ، جمع وترتيب محمد المسند ، ج4 ، ص : 38 .

    _______________

    ولا يخفى عليكم بدعية شد الرحال لزيارة " قبر" الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما في أول القصة المزعومة: إقتباس:


    انما الزيارة تكون للصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم







    hlvHm ghjj;gl hgh fhgrvhk ahi] fkts;


  2. #2
    كاتب متألق
    تاريخ التسجيل
    31.08.2007
    المشاركات
    800
    معدل تقييم المستوى
    14
    القصة فيما أعلم موضوعة

    وابن المبارك من كبار التابعين ويعلم أنه لا يجوز شد الرحال لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم

    وفي القصة ( خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم )

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    16.01.2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    5,524
    معدل تقييم المستوى
    19
    جزاكِ الله خيرًا اخي الفاضل حسين، وجعلنا الله واياكم من اهل القرآن

    لكن آمل الاطلاع على الفتوى التالية بارك الله فيك لفضيلة الشيخ حامد العلي:


    السؤال :
    هل يجب التحدث بلغة القرآن ؟

    الإجابة:
    لا يجب التحدث بلغة القرآن، كما أن من لا يتكلم إلا بما في آيات القرآن في كلامه مع الناس فهو مبتدع وآثم فالقرآن لم ينزل لهذا ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه.


    سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله :

    حكم التكلم بالقرآن بين الناس


    س : هل يجوز التكلم بالقرآن ؛ فمثلاً إذا سلم بعض الناس بقوله : ( سلامٌ قولاً من ربٍ رحيم ) ([1]) ، كما فعلت المرأة في القصة التي حكاها عبد الله بن المبارك ؟ ([2])

    ج : المعروف عند أهل العلم أنه لا ينبغي اتخاذ القرآن بدلاً من الكلام ، بل الكلام له شأن والقرآن له شأن ، وأقل أحواله الكراهة ، وعليه أن يسلم السلام العادي ، هكذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعل وأصحابه – رضي الله عنهم - يقول : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وهكذا يستعمل العبارات المعتادة في تحية إخوانه .

    ([1]) سورة يس ، الآية 58 .

    ([2]) نشر في كتاب ( فتاوى إسلامية ) ، جمع وترتيب محمد المسند ، ج4 ، ص : 38 .

    _______________

    ولا يخفى عليكم بدعية شد الرحال لزيارة " قبر" الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما في أول القصة المزعومة: إقتباس:


    انما الزيارة تكون للصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم

  4. #4
    من كبار الكتاب
    تاريخ التسجيل
    31.05.2007
    المشاركات
    1,665
    معدل تقييم المستوى
    15
    جزاك الله خير اخي ابو فهد ورحم الله والديك وسوف اقتبس ردك واضعه ضمن الموضوع

    لانني ناقل فقط للموضوع

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    07.03.2007
    المشاركات
    18,210
    معدل تقييم المستوى
    33
    بارك الله فيكم جميعا

  6. #6
    كاتب متألق
    تاريخ التسجيل
    10.01.2007
    المشاركات
    579
    معدل تقييم المستوى
    14
    بوجود مثل ابو فهد ما على المنتدى خوف

    بارك الله فيكم جميعا

  7. #7
    من كبار الكتاب
    تاريخ التسجيل
    31.05.2007
    المشاركات
    1,665
    معدل تقييم المستوى
    15
    شاكر مروركم جميعاً وفقكم الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •