النفوق في الحملان

أكدت أغلب الدراسات أن السبب الأساسي في نفوق الحملان الحديثة الولادة خلال الـ 20 يوم الأولى من الميلاد والتى قد تصل نسبته احيانا إلي أكثر من النصف غالبا بسبب فقدان الاتصال بين الأمهات وحملاتها رغم امتلاك الأمهات لكميات من الحليب قد تكفي لرضاعتها ونموها بشكل طبيعي. وانقطاع الاتصال يؤدي إلي تعرض الحمل للجوع والبرد نتيجة عدم رضاعته من أم مباشرة مما يحدث انخفاض في درجة حرارة الجسم ونفوق الحمل وقد يحدث الانقطاع بين الحمل وأمه بنسبة ملحوظة في النعاج التي تلد لأول مرة وذلك لعدم خبرة تلك الأمهات برعاية حملاتها وكذلك قلة إدرارها بالنسبة لتلك التي ولدت أكثر من توأم وقد يكون النفوق راجع إلي بعض الأمراض المعدية مثل النزلات المعوية والرئوية أو التسمم الدموي الناتج عن التلوث ويرجع البعض نفوق الحملان إلي أسباب وراثية. وقد تؤدي نقص بعض العناصر الغذائية إلي ولادة حملان مشوهة وقد وجد بعض الباحثين أن الحملان المولودة فردية تقف علي أرجلها قبل الحملان المولودة توأم وبالتالي تتأخر التوأم في الحصول علي السرسوب من ضرع أمهاتهما مما يؤدي إلي خفض حيوية ونشاط هذه الحملان المولودة حديثاً وكذلك وجد أن لوزن الحملان المولودة تأثير كبير علي نسب النفوق ولقد وجد أن الحملان المولودة فردية ويتراوح وزنها بين 4 - 5 كجم يقل بها نسب النفوق بدرجة كبيرة وكذلك الحملان المولودة توأم ويتراوح وزنها بين 3.5 - 4.50كجم بينما ترتفع نسب النفوق بدرجة كبيرة في الحملان التي يقل وزنها عن كيلو جرام ونصف أو يقل وزنها عن متوسط وزن الميلاد لهذه السلالة.
كما أن ارتفاع وزن الحمل عند الولادة أو بعده مباشرة يؤدي إلي النفوق أيضاً نظراً لعدم كفاية لبن الرضاعة في ضرع الأم لسد احتياجاته.كما أن للعوامل البيئية دور في نفوق الحملان مثل انخفاض درجة الحرارة أو التعرض للافتراس.ومن المعلوم أن نفوق الحمل واحد أثناء الولادة أو بعدها هي خسارة تعادل حوالي 8 أشهر في تغذية النعاج.
والجدول التالى يوضح اسباب نفوق الحملان خلال الاعمار المختلفة:-
المرحلة العمرية اسباب التفوق
قبل الولادة حدوث تسمم حمل للام .انخفاض مستوى الكالسيوم بجسم الام – مشاكل بالمشيمة- اجهاض- امراض معدية
اثناء الولادة عسر ولادة - تسمم حمل للام - انخفاض مستوى الكالسيوم بجسم الام
بعد الولادة
عند الولادة حدوث جروح اثناء الولادة – عيوب جسمية – امراض وافدة – تهتك النسيج المخى نتيجة لعسر الولادة.
1-3 ساعة عدم الرضاعة
فقد الام
انخفاض درجة الحرارة هيبوثيرميا
اليوم الاول
الثانى
الثالث
الرابع
السابع هيبوثيرميا
اسهال – عدوى بكتيرية
التهاب السرة
خراريج كبدية
التهاب الفم
ويمكن التغلب علي نفوق الحملان باتباع الآتي:-
1) رعاية النعاج خلال فترة الحمل وتحصينها.
2) ملاحظة النعاج والنتاج أثناء وبعد الولادة
3) الاهتمام بالحملان وتطهير الحبل السري بعد الولادة.
4) التأكد من رضاعة الحملان للبن السرسوب بعد الولادة مباشرة
5) توفير ظروف الرعاية المناسبة لنمو الحملان.
 



hgkt,r td hgplghk