نرحب باعضائنا الكرام وبالزوار ونتمى دوماً ان تجدوا مايسركم ويمكنكم التواصل مع المشرف تمام على واتسب وجوال 0505662861 لاي استفسار او مساعدة في الموقع

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا


[  ] [ عدد مرات العرض 333078453 ] [ عدد النقرات 69487 ]

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ماذا تعرف عن عمرو ابن كلثوم

عمرو بن كلثوم نحو (... - 39 ق. هـ = ... - 584 م) هو عمرو بن كلثوم بن عمرو بن مالك بن

  1. #1
    ‎عضو مجلس الادارة الصورة الرمزية الأفندي
    تاريخ التسجيل
    06.01.2007
    المشاركات
    4,370
    معدل تقييم المستوى
    18

    S1 ماذا تعرف عن عمرو ابن كلثوم

    عمرو بن كلثوم

    نحو (... - 39 ق. هـ = ... - 584 م)

    هو عمرو بن كلثوم بن عمرو بن مالك بن عتّاب بن سعد بن زهير بن جُشَم بن حُبيب بن غنم بن تغلب بن وائل، أبو الأسود ، شاعر جاهلي مشهور من شعراء الطبقة الأولى، ولد في شمالي جزيرة العرب في بلاد ربيعة، وتجول فيها وفي الشام والعراق ونجد. كان من أعز الناس نفساً، وهو من الفتاك الشجعان، ساد قومه تغلب وهو فتى، وعمر طويلاً، وهو الذي قتل الملك عمرو بن هند، فتك به وقتله في دار ملكه وانتهب رحله وخزائنه وانصرف بالتغالبة إلى بادية الشام، ولم يصب أحد من أصحابه.
    وأمُّ عمرو، كما قالت رحاب عكاوي في سيرته، هي ليلى بنت المهلهل أخي كليب، اشتهرت بالأنفة وعظم النفس، كما كانت لجلالة محتدها من فضليات السيدات العربيات قبل الإسلام. قيل إنّ المهلهل لما تزوج هنداً بنت بعج بن عتبة ولدت له ليلى فقال المهلهل لامرأته هند: اقتليها، على عادة عرب الجاهلية، فلم تفعل أمها، وأمرت خادماً لها أن تغيّبها عنها. فلما نام المهلهل هتف به هاتف يقول:
    كم من فتى مؤمَّلِ- وسيّد شَمَرْدَلِ
    وعُدّةٍ لا تجْهَلِ- في بطنِ بنتِ مهلهلِ
    فاستيقظ مذعوراً وقال: يا هند أين ابنتي، فقالت: قتلتها. قال: كلاّ وإله ربيعة، وكان أول من حلف بها، فأصدقيني. فأخبرته، فقال: أحسني غذاءها، فتزوّجها كلثوم بن عمرو ابن مالك بن عتّاب. فلما حملت بعمرو، قالت: إنه أتاني آتٍ في المنام فقال:
    يا لك ليلى من ولد- يُقدِمُ إقدام الأسدْ
    من جُشمٍ فيه العددْ- أقول قيلاً لا فَنَدْ
    فولدت عمراً. ولما أتت عليه سنة قالت: أتاني ذلك الآتي في الليل فأشار إلى الصبيّ وقال:
    إني زعيمُ لكِ أمَّ عمرو- بماجدِ الجدّ كريم النَّجْرِ
    أشجعُ من ذي لبيدٍ هزبرِ- وقّاص آدابٍ شديد الأشْرِ
    يسودُهم في خمسةٍ وعشرِ
    وقد قيل إنه كان الأمر كما سمعت وساد عمرو بن كلثوم قومه تغلب وهو ابن خمس عشرة سنة. وتغلب هم من هم في الشرف والسيادة والمجد وضخامة العدد وجلال المحتد والأرومة. وأسرة عمرو سادات تغلب ورؤساؤها وفرسانها حتى قيل: لو أبطأ الإسلام لأكلت تغلب الناس. ولد ونشأ في أرض قومه التغلبيين، وكانوا يسكنون الجزيرة الفراتية وما حولها، وتخضع قبيلته لنفوذ ملوك الحيرة مع استقلالهم التام في شؤونهم الخاصة والعامة، والحيرة كما نعلم إمارة عربية أقامها الفرس على حدود الجزيرة العربية وحموها بالسلاح والجنود.
    ولد عمرو إذاً بين مجد وحسب وجاه وسلطان، فنشأ شجاعاً هماماً خطيباً جامعاً لخصال الخير والسؤدد والشرف، وبعد قليل ساد قومه وأخذ مكان أبيه، وقال الشعر وأجاد فيه وإن كان من المقلّين.
    ويقال إنّ قصيدته المعلقة كانت تزيد على ألف بيت وإنها في أيدي الناس غير كاملة وإنما في أيديهم ما حفظوه منها. وكان خبر ذلك ما ذكره أبو عمر الشيباني، قال: إنّ عمرو بن هند لما ملك، وكان جبّاراً عظيم الشأن والملك، جمع بكراً وتغلب ابني وائل وأصلح بينهم بعد حرب البسوس، وأخذ من الحيّين رهناً من كل حيّ مائة غلام من أشرافهم وأعلامهم ليكفّ بعضهم عن بعض. وشرط بعضهم على بعض وتوافقوا على أن لا يُبقي أحد منهم لصاحبه غائلةً ولا يطلبه بشيءٍ مما كان من الآخر من الدماء. فكان أولئك الرهن يصحبونه في مسيره ويغزون معه، فمتى التوى أحد منهم بحق صاحبه أقاد من الرهن.
    وحدث أن سرّح عمرو بن هند ركباً من بني تغلب وبني بكر إلى جبل طيّئ في أمر من أموره، فنزلوا بالطرفة وهي لبني شيبان وتيم اللات أحلاف بني بكر. فقيل إنهم أجلوا التغلبيين عن الماء وحملوهم على المفازة فمات التغلبيون عطشاً، وقيل بل أصابتهم سموم في بعض مسيرهم فهلك عامّة التغلبيين وسلم البكريون. فلما بلغ ذلك بني تغلب غضبوا وطلبوا ديات أبنائهم من بكر، فأبت بكر أداءها. فأتوا عمرو بن هند فاستعدوه على بكر وقالوا: غدرتم ونقضتم العهد وانتهكتم الحرمة وسفكتم الدماء. وقالت بكر: أنتم الذين فعلتم ذلك، قذفتمونا بالعضيهة وسوّمتم الناس بها وهتكتم الحجاب والستر بادعائكم الباطل علينا. قد سبقنا أولادكم إذ وردوا وحملناهم على الطريق إذ خرجوا، فهل علينا إذ حار القوم وضلّوا أو أصابتهم السموم! فاجتمع بنو تغلب لحرب بكر واستعدت لهم بكر، فقال عمرو بن هند: إني أرى الأمر سينجلي عن أحمر أصمّ من بني يشكر.
    فلما التقت جموع بني وائل كره كل صاحبه وخافوا أن تعود الحرب بينهم كما كانت. فدعا بعضهم بعضاً إلى الصلح وتحاكموا إلى الملك عمرو. فقال عمرو: ما كنت لأحكم بينكم حتى تأتوني بسبعين رجلاً من أشراف بكر فأجعلهم في وثاق عندي، فإن كان الحق لبني تغلب دفعتهم إليهم، وإن لم يكن لهم حق خلّيت سبيلهم. ففعلوا وتواعدوا ليوم يعيّنه يجتمعون فيه. فقال الملك لجلسائه: من ترون تأتي به تغلب لمقامها هذا? قالوا: شاعرهم وسيّدهم عمرو بن كلثوم. قال: فبكر بن وائل? فاختلفوا عليه وذكروا غير واحد من أشراف بكر. قال عمرو: كلا والله لا تفرجُ بكر إلا عن الشيخ الأصمّ يعتز في ريطته فيمنعه الكرم من أن يرقعها قائده فيضعها على عاتقه، وأراد بذلك النعمان بن هرم. فلما أصبحوا جاءت تغلب يقودها عمر بن كلثوم حتى جلس إلى الملك، وجاءت بكر بالنعمان بن هرم، وهو أحد بني ثعلبة بن غنيم بن يشكر، فلما اجتمعوا عند الملك قال عمرو بن كلثوم للنعمان: يا أصمّ جاءت بك أولاد ثعلبة تناضل عنهم وهم يفخرون عليك. فقال النعمان: وعلى من أظلّت السماء كلها يفخرون ثم لا ينكر ذلك. فقال عمرو بن كلثوم: أما والله لو لطمتك لطمةً ما أخذوا لك بها. فقال له النعمان: والله لو فعلت ما أفلتّّ بها أنت ومن فضّلك. فغضب عمرو بن هند، وكان يؤثر بني تغلب على بكر، فقال لابنته: يا حارثة، أعطيه لحناً بلسان أنثى، أي شبيه بلسانك. فقال النعمان: أيها الملك، أعطِ ذلك أحبَّ أهلك إليك. فقال: يا نعمان أيسرُّك أني أبوك? قال: لا، ولكن وددت أنك أمي، فغضب عمرو غضباً شديداً حتى همّ بالنعمان وطرده. وقام عمر بن كلثوم وأنشد معلقته، وقام بإثره الحارث بن حلّزة وارتجل قصيدته.
    وقصيدة عمرو بن كلثوم لم ينشدها على صورتها، كما وردت في أثناء المعلقات، وإنما قال منها ما وافق مقصوده، ثم زاد عليها بعد ذلك أبياتاً كثيرة، وافتخر بأمور جرت له بعد هذا العهد، وفيها يشير إلى شتم عمرو بن هند لأمه ليلى بنت مهلهل. وقد قام بمعلقته خطيباً بسوق عكاظ، وقام بها في موسم مكة. إلا أن عمرو بن هند آثر قصيدة الحارث بن حلزة وأطلق السبعين بكرياً، فضغن عمرو بن كلثوم على الملك، وعاد التغلبيون إلى أحيائهم. وما تفضيل الملك عمرو لقصيدة الحارث إلا لأنه كان جباراً متكبّراً مستبدّاً، وكان يريد إذلال عمرو بن كلثوم وإهانته ويضمر ذلك في نفسه، فقضى لبكر حسداً لعمرو لإذلاله بشرفه وحسبه ومجده.
    ثم إن الملك عمراً كان جالساً يوماً مع ندمائه، فقال لهم: هل تعلمون أحداً من العرب تأنف أمه من خدمة أمي هند? فقالوا: نعم، أم عمرو بن كلثوم. قال: وَلِمَ? قالوا: لأنّ أباها مهلهل بن ربيعة، وعمها كليب بن وائل أعز العرب، وبعلها كلثوم بن مالك أفرس العرب، وابنها عمرو وهو سيّد قومه، وكانت هند عمة امرئ القيس بن حجر الشاعر، وكانت أم ليلى بنت مهلهل هي بنت أخي فاطمة بنت ربيعة التي هي أم امرئ القيس وبينهما هذا النسب. فأرسل عمرو بن هند إلى عمرو بن كلثوم يستزيره، ويسأله أن يزير أمه أمه. فأقبل عمرو بن كلثوم من الجزيرة إلى الحيرة في جماعة من بني تغلب، وأقبلت ليلى أمه في ظعن من بني كلثوم من الجزيرة إلى الحيرة في جماعة من بني تغلب، وأم عمرو بن هند برواقه فضرب فيما بين الحيرة والفرات، وأرسل إلى وجوه أهل مملكته فحضروا في وجوه بني تغلب، فدخل عمرو بن كلثوم على الملك عمرو في رواقه، ودخلت ليلى وهند في قبة من جانب الرواق. وكان عمرو بن هند أمر أمه أن تنحي الخدم إذا دعا الطُرُف وتستخدم ليلى. ودعا الملك عمرو بمائدة، ثم دعا بطرف، فقالت هند: ناوليني يا ليلى ذلك الطبق، فقالت ليلى:
    لتقم صاحبة الحاجة إلى حاجتها، فأعادت عليها فصاحت ليلى: واذلاّه، يا لتغلب! فسمعها ابنها عمرو، فثار الدم في وجهه. ونظر إليه عمرو بن هند فعرف الشرَّ في وجهه، فوثب عمرو بن كلثوم إلى سيف لعمرو بن هند معلق بالرواق، ليس هناك سيف غيره، فضرب به رأس ابن هند وقتله، وكان ذلك نحو سنة 569م، ثم نادى عمرو في بني تغلب فانتبهوا ما في الرواق وساقوا نجائبه وساروا نحو الجزيرة،

    يتبع..,,




    lh`h juvt uk ulv, hfk ;ge,l


  2. #2
    ‎عضو مجلس الادارة الصورة الرمزية الأفندي
    تاريخ التسجيل
    06.01.2007
    المشاركات
    4,370
    معدل تقييم المستوى
    18
    يتبع..,,


    وجاشت نفس عمرو وحمي غضبه وأخذته الأنفة والنخوة فنظم بعض معلقته في هذه الحادثة يصف فيها حديثه مع ابن هند ويفتخر بأيام قومه وغاراتهم المشهورة.

    أبا هنـد فـلا تعجـل علينـا=وانظرنـا نخبـرك اليقيـنـا

    بأنا نـورد الرايـات بيضـا=ونصدرهن حمرا قـد روينـا

    وأيـامٍ لنـا عــز طــوال =عصينا الملك فيها أن ندينـا

    وسيـد معشـر قـد توجوه =بتاج الملك يحمي المحجرينـا

    تركنا الخيـل عاكفـة عليـه=مقلـدة أعنتـهـا صفـونـا

    وأنزلنا البيوت بـذي طلـوح=إلى الشامات ننفي الموعدينـا

    ورثنا المجد قد علمـت معـد=نطاعن دونـه حتـى يبينـا

    ونحن اذا عماد الحي خـرت=على الأخفاض نمنع من يلينا

    نطاعن ما تراخى الصف عنا=ونضرب السيوف إذا غشينـا

    نشق بها رؤوس القوم شقـا=ونخليهـا الرقـاب فيختلينـا

    كأن جماجـم الأبطـال منهـم=وسوقـا بالأماعـز يرتمينـا

    نجز رؤوسهم من غير وتـر=فما يـدرون مـاذا يقتوينـا

    كـأن ثيابـا منـا ومنـهـم=خضبن بأرجـوان أو طلينـا

    كـأن سيوفنـا فينـا وفيهـم=مخاريـق بأيـدي لا عبينـا

    بفتيان يـرون القتـل مجـدا=وشيب في الحروب مجربينـا

    وأما يوم لا نخشـى عليهـم=فنمـعـن غارةمتلببـيـنـا

    بأيّ مشيئة عمْرو بـن هنـد=تطيع بنا الوشـاة وتزدرينـا

    بأيّ مشيئة عمْرو بـن هنـد=ترى أنـا نكـون الأرذلينـا

    بأيّ مشيئة عمْرو بـن هنـد=تقدمنـا ونحـن السابقـون

    تهدّدنـا وتوعدنـا رويــداً=متـى كنـا لأمـك مقتوينـا

    فإن قناتنا يا عمـرو أعْيـت=على الأعداء قبلـك أن تلينـا

    ومنّا قبلـه الساعـي كليـب=فـأي المجْـد إلا قـد ولينـا

    ونوجد نحن أمنعهـم ذمـارا=وأوفاهـم إذا عقـدوا يمينـا

    بنا اهتدت القبائل من معد=بنـاريـنـا وكـنـا الموقديـنـا

    ونحن الحاكميـن إذا أطعنـا-ونحن العازمون إذا عصينـا

    وكنـا الأيمنيـن إذا التقينـا=وكان الأيسرون بنـي أبينـا

    وأسلمنا الرّياسه فـي نـزارٍ=وكانت منهم في الأحوصينـا

    وردنّ دوارعاً وخرجن شعثـا=كأمثال الرصائـع قـد بلينـا

    ورثناهن عـن آبـاء صـدق=ونورثهـا إذا متنـا بنيـنـا

    وقد علم القبائل من غير فخر=إذا قبـب بأبطحهـا بنيـنـا

    بأنّـا العاصمـون إذا أطعنـا=وأنا العازمـون إذا عصينـا

    وأنّـا المانعـون لمـا يلينـا=إذا ما البيض فارقت الجفونـا

    وأنّـا المنعمـون إذا قدرنـا=وأنّـا المهلكـون أذا أتيـنـا

    وأنا الحاكمـون بمـا أردنـا=وأنا النازلون بحيـث شينـا

    وأنّـا الطالبـون إذا اْنتقمنـا=وأنا الضّاربـون إذا أْبتلينـا

    وأنّـا النازلـون بكـل ثغـرٍ=يخاف النّازلون بـه المنونـا

    ونشرب إن وردنا الماء صفوا=ويشرب غيرنا كـدرا وطينـا

    إذا دارت رحى قـومٍ علينـا=صبرنـا وقلـنـا يامعيـنـا

    وإذا دارت رحانا علـى قـوم=طحنـا ودققـنـا الطّحيـنـا

    ونسمّى ظالمين ومـا ظلمنـا=ولكنّـا سنـبـدأ ظالميـنـا

    ملاُنا البّر حتى ضـاق عنـا=كذاك البحـر نملـؤه سفينـا

    كأنّـا والسيـوف مسلّـلات=ولدّنا النّـاس طُـراً أجمعينـا

    فإن نغّلْـب فغلابـون قدمـا=وإن نُغلـب فغيـر مغلبيـنـا
    أ
    ألا لايجهلـن أحـد عليـنّـا=فنجهل فوق جهـل الجاهلينـا

    نظم عمرو بن كلثوم علاوة على معلقته بعض قصائد الهجاء المرير للنعمان ملك الحيرة وأمه التي كانت ابنة صائغ.
    لما حضرت عمرو بن كلثومٍ الوفاة وقد أتت عليه خمسون ومائة سنة، جمع بنيه فقال: يا بني، قد بلغت من العمر ما لم يبلغه أحد من آبائي، ولا بد أن ينزل بي ما نزل بهم من الموت. وإني والله ما عيرت أحداً بشيء إلا عيرت بمثله، إن كان حقاً فحقاً، وإن كان باطلاً فباطلاً. ومن سب سب؛ فكفوا عن الشتم فإنه أسلم لكم، وأحسنوا جواركم يحسن ثناؤكم، وامنعوا من ضيم الغريب؛ فرب رجلٍ خير من ألف، ورد خير من خلف. وإذا حدثتم فعوا، وإذا حدثتم فأوجزوا؛ فإن مع الإكثار تكون الأهذار . وأشجع القوم العطوف بعد الكر، كما أن أكرم المنايا القتل. ولا خير فيمن لا روية له عند الغضب، ولا من إذا عوتب لم يعتب . ومن الناس من لا يرجى خيره، ولا يخاف شره؛ فبكاؤه خير من دره، وعقوقه خير من بره. ولا تتزوجوا في حيكم فإنه يؤدي إلى قبيح البغض."

    لمزيد من التفصيل أنظر: د. رحاب عكاوي، شرح ديوان عمر بن كلثوم التغلبي، بيروت: دار الفكر العربي،1996، ط 1، ص 5- 19.

    المصدر : موقع الوراق

    :sمع التصرف


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    20.01.2006
    الدولة
    القصيم - عنيزة
    المشاركات
    12,460
    معدل تقييم المستوى
    10
    جزاك الله خير
    اجدت واحسنت النقل


  4. #4
    ‎عضو مجلس الادارة الصورة الرمزية الأفندي
    تاريخ التسجيل
    06.01.2007
    المشاركات
    4,370
    معدل تقييم المستوى
    18
    ولك بمثل..,, أخي الكريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا تعرف عن نمل النار الذي يهدد أمريكـــــــــــــا!!أنظر الصور
    بواسطة ابواريام في المنتدى الــمــنــتـــــدى الـــعـــــــــــام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03.05.2010, 08:07 PM
  2. ماذا تعرف عن ابوايوب الانصاري
    بواسطة ابواريام في المنتدى الــمــنــتـــــدى الـــعـــــــــــام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14.06.2008, 05:49 PM
  3. ماذا تعرف عن مكعبات اراسكو ( الوافي والتسمين)
    بواسطة محب الحلال في المنتدى منتدى التغذية و الاعلاف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02.12.2007, 11:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •