نفوق الأغنام يتواصل في حائل ونجران وأمير القصيم يتوعد المتسببين في انتشار القلاعية المتسببين القلاعية 1501.nat.p8.n202.jpg
جانب من الأبقار النافقة أمس بحبونا
بريدة،حائل، نجران، النبهانية: عبدالرجمن الحنايا، عبدالكريم الفطيمان، مرجع لسلوم، فهد القحطاني
توعد أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن بندر بمحاسبة المقصرين والمتساهلين، على خلفية نفوق عدد من الأغنام في عيون الجواء بمنطقة القصيم جراء مرض الحمى القلاعية، مشيرا إلى أن فرع الزراعة هو المسؤول عن توعية مربي وتجار الماشية.
وقال الأمير في تصريح هاتفي خاص لـ"الوطن" أمس إنه وجه الزراعة بالمنطقة بسرعة التشخيص الدقيق و الفوري للمرض الذي أدى لنفوق عدد من الأغنام بمحافظة عيون الجواء ومعرفة مسبباته والعلاج السريع له ومن ثم العمل على منع ما يؤدي لنشوئه مرة أخرى. وأفصح أنه بعد التوصل لكافة تداعيات هذا النفوق ستتم محاسبة المقصر والمتساهل، مؤكداً أن لكل شيء علاجه و أن مديرية الزراعة بالمنطقة هي المسؤولة عن توعية مربي وتجار الماشية عن كل ما يتعلق بهذا المرض.
وكانت 120 رأس غنم نفقت خلال الأيام الماضية بقرية الصفيا التابعة لمحافظة الشنان (100 كيلو متر شرق حائل) وأرجع فرع الزراعة بالمحافظة سبب نفوق الأغنام للأجواء الباردة جدا التي تعيشها المنطقة أو لمرض الهويجر الذي يصيب الأغنام.
وأوضح المواطن عواد خلف الشمري صاحب الأغنام النافقة أن أغنامه نفق منها 100 رأس فجأة، وزاد نفوق 20 رأساً أول من أمس، مشيرا إلى أنه قام بإبلاغ فرع الزراعة بمحافظة الشنان والتي قامت على الفور بإرسال طبيب بيطري للكشف على الماشية النافقة وقد تبين لهم من المعاينة الأولية بأنها نفقت بسبب البرد أو مرض الهويجر وقام فرع الوزارة بإرسال عينة إلى مختبرات الوزارة بحائل للكشف النهائي عليها والتأكد من سبب النفوق.
وأوضح مدير فرع الزراعة بمحافظة الشنان حامد محمد الفطيمان أن نفوق الماشية لدى المواطن عواد خلف الشمري وحسب التقرير المبدئي من الطبيب البيطري يعود سببه إلى البرد أو مرض الهويجر ولكن لن يتم التأكد إلا بعد أن تأتي نتائج الفحص النهائي والتي تم إرسالها إلى مختبرات الوزارة بمدينة حائل.
وفي نجران تزايد عدد الأبقار النافقة أمس ليصل إلى 8 أبقار بينما أرتفع عدد الأبقار المصابة إلى14 رأساً.
وأوضح المواطنان مسفر عبيد وشملان معيض أنه نفق لديهما في حظيرتين مختلفتين بحبونا أمس 6 أبقار وأصيبت 4 منها بالإعياء متأثرة بمرض لم تتضح هويته.
وكان طبيب بيطري من فرع وزارة الزراعة بحبونا قد باشر موقع النفوق والإصابة و أخذ عينات من الحالات المصابة لإرسالها للمختبر المركزي لكشف أسباب النفوق والإصابة.
و طالب ملاك الأبقار بسرعة تدخل الجهات المعنية للكشف عن نوع المرض ومسبباته للعمل على أخذ العلاج المناسب والتدابير البيطرية الصحيحة حتى لا تتفاقم المشكلة وتؤدي إلى خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية.
وحاولت "الوطن" الاتصال بمدير عام الزراعة بمنطقة نجران لكنها لم تتلق الرد.
من جهة أخرى، نفق أكثر من 45 رأسا من الأغنام حتى يوم أمس بمركز الروضة بمحافظة النبهانية بمنطقة القصيم.
وحسب بندر فهد الطريسي أحد ملاك المواشي النافقة بمركز محافظة النبهانية فإنه نفق من أغنامه حتى يوم أمس 45 رأسا، وأن نفوق أغنامه بدأ في منذ أسبوع حيث إنه بدأ يلاحظ على أغنامه الانقطاع عن الأكل والأعلاف، ومن ثم الموت وخروج دم من فمها بعد الموت، مشيراً إلى أنه قام بإحضار الطبيب البيطري الذي بعد الكشف على أغنامه بين أنها مصابة بتسمم دموي حسب وصف الطبيب البيطري، وأضاف أنه تم إبلاغ فرع الزراعة بالفوارة يوم أمس الذي قام بجولة على حظائر المواشي حيث أكد المواطن بندر أن الطبيب البيطري التابع لفرع الزراعة بالفوارة أوضح أن أسباب النفوق تسمم دموي مع العلم و أن الفرع لم يأخذ أي عينيات لتشخيصها بالمختبر البيطري.
وتوقع المواطن بندر أن تكون الأعلاف هي السبب في النفوق مطالبا الزراعة بالتأكد من الأعلاف قبل وضعها في الأسواق.


kt,r hgHykhl dj,hwg td phzg ,k[vhk ,Hldv hgrwdl dj,u] hgljsffdk hkjahv hgrghudm djkh.g ,t,r