يقول الشاعر : طايل الذويبي الحربي


من لاحسب قبل النسب معدن الخال
لاينشـد المولـود مـن ويـن عيبـه


قصيدة كل بيت فيها يساوي قصيدة لحالها ،،،


يا العبد لو ميزت فـي كـل الاحـوال
عرفـت ويـن المخطيـه والمصيبـه


وعطيـت وافي الحـق قـدام ينقـال
مخطي وتصبـح بيـن شـكٍ وريبـه

الحق ما يَزعَـل مِنـه غيـر الانـذال
أهل الردى واهل الوجيه الغضيبـه


دام السريره صافيـه فانـت رجـال
وليـا دخلهـا غـش والله مصيـبـه

الحر لو ماحـط لـه بشـت وعقـال
يكفيـه بيـن النـاس فعلـه وطيبـه


وراعي الردى لو باجمل اللبس يختـال
تلقى الـردى مابيـن كمـه وجيبـه


ومن لاكسب كلمة نِعم بيـن الاجيـال
يكسب بدلهـا ياهـل العِـرف خيبـه

ومن لا شرب لمواجه الوقت فنجـال
يقضي العمر بيـن الطمـان وشعيبـه


ومن لاتحدى في الزمن بحرالأهوال
اللـول والمرجـان ما هـو نصيـبـه


من لاحسب قبل النسب معدن الخال
لا ينشـد المولـود مـن ويـن عيبـه


ومن لادفع في ما قف الربـع مثقـال
لا ينتظـر تعطيـه ربـعـه زبيـبـه

ومن لاطلب للمشكلـه نـاس عقـال
يجيـه مـن عميـان اﻻريـا كتيبـه

ومن لاحفظ سَمْعه عن القيل والقـال
تلقـى ورم مخـه نميمـه وغيـبـه

ومن داس عرض الناس لوكان بالمال
من عرضه المصيون دفع الضريبـه


ومن لاحسبها صح في عمر الاقبـال
ماهـو بحاسبهـا ليـا صار شيـبـه

سمعـت ما قالـوه قبلـي بالامـثـال
من لا كسـب كلمـة نِعـم وش تبيبـه

جنب عـن الرديـان وكبـار الأزوال
وتلقى من اهل الخير من تعتزي بـه

هذي نصيحه كان ما اعطيتهـا بـال
اتضيـع بيـن المخطيـه والمصيبـه


《lk ghpsf rfg hgksf lu]k hgohg 》