طريقة تسمين الأغنام 153123390722381.jpg

ماذا تعني تسمين الحلال
يعتبر تسمين الأغنام من الأنشطة الزراعية والاقتصادية التي يقوم بها مربّي المواشي، بهدف تسويقها بشكل أفضل والحصول على ربح ومردود مادي أكبر، كما يمكن تشبيهها بأنها عملية صناعية متكاملة تسعى لتحويل الأعلاف المختلفة لمنتج نهائي بصورة خراف سمينة مكتنزة باللحوم، من خلال استخدام وسائل انتاج متعددة ومتوفرة محلياً، حيث تستغرق هذه العملية ما بين (3-4) شهور، ففي هذا المقال سوف نتناول كيفية تسمين الأغنام، وتقنياتها.

خطوات إنشاء الحظيرة لأغنام
الحظيرة هي المكان الذي يتم فيه تربية الأغنام وحمايتها من أي مخاطر مناخية أو تهديدات خارجية .
خطوات إنشائها :
1- تقسيم المكان إلى مجموعات؛ بحيث يوضع بكل مجموعة الخراف التي من الفئة العمرية نفسها.
2- يجب أن يكون المكان مجهّزاً جيداً لتسهيل عملية التنظيف وتوزيع الأعلاف وفرز الأغنام.
3- تجهز بالمشارب والمعالف، بحيث يكون لكل خروف مساحة (25) سنتمتراً من المعلف.
4- توفير المساحة المناسبة لكل خروف، بحيث لا تقل عن نصف متر .
5- يحتوي على إضاءة وتهوية جيدة.

اختيار خراف التسمين:
من أهمّ الخطوات في تسمين الأغنام، حيث يتحدّد من خلالها مدى النجاح بالتسمين، ولذلك يجب مراعاة الأمور التالية:
1- أن تكون الحالة الصحية للأغنام جيدة.
2- ألاّ يتجاوز عمر الخروف (12) شهراً بحالات تسمينها لعيد الأضحى.
3- أن تكون الأغنام من السلالات المحسنة وراثياً والمشهورة بسرعة تسمينها، والتي تستطيع تحويل غذائها للحوم أكثر بالمقارنة مع سلالات أخرى قد تحوّل الغذاء إلى شحوم.

مراقبتها صحياً:
وتتم من خلال علاجها من الطفيليات؛ سواءً الخارجية أو الداخلية، وتلقيحها بلقاحات مضادة للتسمم الداخلي، بالإضافة لعزل الأغنام التي تم اختيارها بمكان بعيد، وذلك لمدّة تتراوح ما بين (2-3) أيام من أجل التأكد من أنها غير مصابة بأي أمراض معدية.

تغذيتها بالفترة الانتقالية:
والمقصود بالفترة الانتقالية الانتقال من اعتماد الأغنام على المراعي في التغذية، أو اعتمادها على نظام غذائي معين إلى نظام غذائي آخر، والهدف من هذه الخطوة تمكين الميكروبات المعوية للأغنام للتكيّف مع النظام الغذائي الجديد، بحيث يقوم مربي المواشي في هذه الخطوة على توزيع الأعلاف، فتكون في البداية (25%) أعلاف جديدة، و(75%) من الأعلاف القديمة باليوم الأول، ويقومون بزيادة نسبة كمية الغذاء الجديد بالتدريج خلال (7) أيام لتصبح الوجبة من الغذاء الجديد بشكل كامل.

فترة ومدة التسمين:
تخضع هذه الفترة لعدة عوامل هي: وزن الأغنام الأولي، ومعدل النمو، والبدانة والسمنة، والمدة المثالية في ذلك تتراوح ما بين (2-3) شهور تقريباً، ويمكن الزيادة بحسب الوزن والوضع الصحي.

تغذيتها:
تعادل نسبة التغذية ما يقارب (70%) من مصاريف عملية تسمين الأغنام، ويجب أن تكون أعلافاً خشنة، وأعلافاً مركزة، وفيتامينات وأملاحاً معدنية، وماء.

شركة الجيل العربي للتجارة


'vdrm jsldk hgHykhl