"الزراعة" تنفي دخول مواش مصابة بـ "المتصدع"
أكد لـ"الاقتصادية" المهندس محمد الشيحة، وكيل وزارة الزراعة للثروة الحيوانية، فرض الحظر الحيواني بشكل رسمي على استيراد المواشي من السودان، معللا ذلك بأنه إجراء احترازي لسد منفذ الوباء وانتقاله داخل الأراضي السعودية.
ونفى الشيحة وجود إصابة بمرض حمى الوادي المتصدع داخل المملكة، مشيرا إلى أن فرض الحظر جاء قبل استيراد أي كمية من المواشي إلى السعودية.
يأتي ذلك بعد تحذير منظمة الدول المجاورة للسودان من انتقال الوباء بواسطة قطعان المواشي بين البلدان، وتعد السعودية الدولة الأولى في استيراد المواشي من السودان.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

أكد لـ"الاقتصادية" المهندس محمد الشيحة وكيل وزارة الزراعة للثروة الحيوانية فرض الحظر الحيواني بشكل رسمي على استيراد المواشي من السودان، معللا ذلك بأنه إجراء احترازي لسد منفذ الوباء وانتقاله داخل الأراضي السعودية.
ونفى الشيحة وجود إصابة بمرض حمى الوادي المتصدع داخل المملكة، مشيرا إلى أن فرض الحظر جاء قبل استيراد أي كمية من المواشي إلى السعودية.
يأتي ذلك بعد تحذير منظمة الدول المجاورة للسودان من انتقال الوباء بواسطة قطعان المواشي بين البلدان، وتعد السعودية الدولة الأولى في استيراد المواشي من السودان.
وأفصح وكيل وزارة الزراعة عن مصادر استيراد للمواشي توفر العديد من نقاط البيع خلال فترة حظر منفذ السودان، مؤكدا أن تلك المصادر تضخ أعدادا كبيرة من المواشي لمستثمريها.
وكشف عن أبرز تلك المصادر وهي سوريا وتعتبر حاليا الأولى في الاستيراد، وجيبوتي، وإيران، وأستراليا، والأرجنتين، والعديد من الدول التي تعتبر أرضا خصبة لتربية المواشي.
وذكر أن هناك أكثر من 25 محجرا للمواشي عبر منافذ الاستيراد من الدول المجاورة، لافتا إلى أن تلك المحاجر تخضع للإجراءات والضوابط الصحية، التي تحددها المملكة خلال استيراد قطيع من المواشي.
وحول مخاوف أسعار المواشي خلال فترة عيد الأضحى المقبل قال الشيحة: "لا أتوقع ارتفاعا في سوق المواشي خلال فترة العيد، وذلك لوجود مصادر مفتوحة للمواشي من دول مختلفة مسموح الاستيراد منها".
ويأتي قرار حظر استيراد المواشي من السودان في خطوة احترازية تسعى وزارة الزراعة من خلالها للحد من مخاطر انتقال عدوى حمى الوادي المتصدع إلى الثروة الحيوانية داخل السعودية وخاصة الأغنام التي تشكل أحد أهم المصادر الغذائية لسكان المملكة.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة الماضي، أنها تشتبه بوجود 228 إصابة بشرية بحمى الوادي المتصدع في السودان بينها 84 حالة أدت إلى الوفاة إثر انتقال هذا الفيروس من الحيوانات إلى البشر بواسطة البعوض.



hgadpm : hsjfu] p],e hvjthu hgHsuhv oghg hgud] hgadom pghg ]dkm