اولا :

تغذية الاغنام

أن التغذية الجيدة من العوامل الضرورية لضمان إنتاج أفضل من تربية الحيوان . فالغذاء الجيد يزيد من مقدرة الحيوان على مقاومة الأمراض كما يزيد إنتاج الحيوان سواء من ناحية اللحوم أو الحليب و أنجاب مواليد سليمة البنية و قادرة على النمو إلى أن تصل مرحلة الإنتاج. أن الهدف من تقديم الغذاء المتوازن للحيوان هو أمداد الحيوان بالطاقة اللازمة.

للحركة والعمليات الأساسية الضرورية للجسم و العناصر الضرورية اللازمة لعمليات الإنتاج مثل تكوين الحليب و إنتاج اللحوم و المواليد.يتكون الغذاء عامة من المواد الكاربوهيدرتية و المواد الروتينية و المواد الدهنية والأملاح والفيتامينات بدرجات متفاوتة حسب نوع الغذاء.

المكونات البروتينية

و هي ضرورية لنمو جسم الحيوان وتعويض خلاياه و أنسجته التالفة وفى تكوين منتجات الحيوان من حليب و لحوم و صوف .يختلف احتياج الاغنام للمواد البروتينية حسب العمر و الحجم و ا لغرض من التربية. .تحتاج الأمهات الحوامل وخاصة في الشهر الأخير من الحمل و أثناء فترة الرضاعة و أيضا صغار الاغنام المخصصة لإنتاج اللحوم إلى عليقة تحتوى على نسبة عالية من البروتين (18%) . تتوفر المواد البروتينية في أنواع عديدة من الأعلاف المركزة مثل مخلفات بذور القطن والفول السودلنى و السمسم بعد عصرها لاستخلاص الزيت في المصانع وتسمى ( الكسب) وتعبر غنية جدا بالبروتينات والاملاح0 وتشكل نسبة البروتين فيها ما بين 22 - 36 % من البروتين الخام.

المواد الكربوهيدراتية :

وهى العناصر التي تولد الطاقة الأزمة للحركة و العمليات الأساسية في جسم الحيوان مثل التنفس والمشي و الهضم و الإخراج و العمليات الضرورية لإنتاج الحليب واللحوم. وتوجد هذه المركبات في الحبوب مثل أنواع الذرة المختلفة و الشعير والحبوب الزيتية. يتسبب النقص في توفير المواد النشوية في العليقة إلى تدنى إنتاجية الاغنام و نقص الوزن في الحيوانات البالغة و المواليد.

المركبات المعدنية و الفيتامينات

يحتاج الحيوان إلى مركبات الكالسوم ( Calcium) و الفسفور (phosphrus ) لبناء العظام و يجب أن تحتوى العليقة المقدمة للاغنام على الكالسيوم والفسفور بنسبة 1:2 لتفادى تكوين الحصوات البولية . أما مركبات الحديد فهي ضرورية لتكوين الدم . وتلعب المركبات المعدنية كملح الطعام (sodium Chloride )و اليود ((iodine و البوتاسيوم(potassium) وغيرها دورا هاما في عمليات الهضم و الإخراج و ذلك لارتباطها بالعديد من الهرمونات والانزيمات الضرورية. أما مجموعة فيتامين B فهي ضرورية لسلامة الأعصاب والوقاية من أمراض الجلد وفتح الشهية للأكل و بالرغم من أن الاغنام مثل غيرها من الحيوانات المجترة تصنع مجموعة الفيتامين B داخل جهازها الهضمي نجد انه من الضروري احتواء العليقة على هذه المجموعة من الفيتامينات .

تحتوى مواد العلف الخضراء على العديد من الأملاح المعدنية و الفيتامينات مثل فيتامين A وهو ضروري لعملية النمو و مقاومة الأمراض خاصة الأمراض الجلدية و أمراض العيون و فيتامين E و هو ضروري في عملية تكوين الحيوانات المنوية عند الذكر و يسبب النقص فيه أمراض العقم وقلة الخصوبة كما يؤدى نقصه إلى الإجهاض في الإناث. و فيتامين C الضروري لعمل جهاز المناعة و مقاومة الأمراض وسلامة الأغشية المخاطية .



ثانيا :

العناية بولادة الأغنام


تبدأ فى هذا الشهر موسم الولادة ولو أن عدد النعاج التي تلد في هذا الشهر يكون قليلاً فيجب العناية بتغذية النعاج الوالدة حتى تنتج ما يكفي من اللبن لرضاعة الحملان التي تنمو بسرعة كبيرة في هذه الفترة وهي الفترة من الولادة إلى الفطام

الولادة والعناية بالنعاج

بعد الوضع ان الطريقة الطبيعية للوضع هي أن يخرج رأس الجنين بين قائمتيه الاماميتين ولكن قد يحدث ان يشذ خروج الجنين عن الوضع السابق فتتعسر بذلك الولادة وفي هذه الحالة يجب على الراعي أو المزارع ان يساعد النعجة على أن تضع بالطريقة الصحيحة مع ضرورة الاتصال بالطبيب البيطري عند وجود أية صعوبة في ذلك لاداعي لمساعدة النعجة الا بعد التأكد من ان الولادة ستكون عسرة وهذا يحتاج الى خبرة ويفضل ان يحتفظ مربو الأغنام ببعض المطهرات البسيطة كصبغة اليود لتطهير الحبل السري بعد فصله من المشيمة

ويجب مراقبة النعجة عقب الولادة للتأكد من نزول المشيمة وأن النعجة بحالة طيبة ، ثم العناية بتغذيتها ومن الأفضل فحص الضرع للتأكد من سلامته لأنه قد يكون ملتهباً ويسبب آلاماً للنعجة فترضع ارضاع نتاجها وفي هذه حالة يجب تصريف اللبن واستعمال العلاج الذي يصفه الطبيب البيطري وعلى العموم فمن المهم أن يكون الضرع سليما وبحالة جيدة بعد الولادة حتى يمكن أن يرضع النتاج طبيعياً وبسهولة

بعد الولادة مباشرة

يجب ملاحظة ما يأتي على أن يقوم بهذا العمل شخص ذو خبرة

عند نزول النتاج أي الحمل يجفف من السوائل المخاطية ويخلص الفم وفتحتي الانف من المخاط ، واذا لم يبدأ الحمل في التنفس يعمل له تنفس صناعي لمساعدته

بقطع الحبل السري على بعد 5 سم من البطن تقريباً ويطهر بمطهر مثل صبغة اليود

يجب التخلص من المشية السلاء وردمها بعيداً منعاً لانتشار الذباب والامراض

يقرب الحمل من الام لتشمه حتى تتعرف عليه بعد ذلك حيث أن بعض النعاج ترفض وليدها وأحياناً ما يحدث هذا للنعاج التي تلد لاول مرة

يوجه الحمل وخصوصاً اذا كان ضعيفاً الى ضرع الام ، وفي العادة يكون النتاج على استعداد للرضاعة بعد حوالى نصف ساعة من الولادة

في بعض الظروف ترفض النعجة إرضاع نتاجها وربما يكون ذلك نتيجة لالتهاب الضرع ، وفي هذه الحالة يجب حلب النعجة ومعالجة الضرع المصاب حسب إرشادات الطبيب البيطري


منقول ......


hgukhdm fhghykhl