الالتهاب Inflammation

تعريف الالتهاب

سلسلة من التفاعلات النسيجية الدفاعية التي يقوم بها الكائن الحي ضد المؤثرات المهاجمة والأذى والتي تقود الى حدوث تغيرات في الأنسجة والأوعية الدموية بدرجة من الشدة لا تصل الى حدوث موت لخلايا الأنسجة

عبارة عن تفاعل عام للجسم وليس موضعي (ارتفاع الحرارة، تغيرات في المحتوى الدموي)
الالتهاب ضروري للحفاظ على بقاء الكائن الحي
شدة الالتهاب يحددها درجة اصابة النسيج، نوعه، وقوة العامل المسبب (الالتهاب الجرثومي من أشد انواع الالتهاب)


مسببات الالتهاب:

ميكانيكية: كالضربة والصدمات والجروح
فيزيائية: كالحرارة الزائدة والبرودة الزائدة
كيميائية: كالمواد الكاوية والأحماض والقلويات القوية
تحسسية: بسبب حقن مواد يكون الجسم حساس لها
أورام خبيثة: كالسرطانات المختلفة
جرثومية: الأخطر حيث تحدث تحطم موضعي وتسمم عام
طفيلية: داخلية أو خارجية مثل عضة ذبابة الكيولكويدس Culicoides في الخيل

التغيرات الدموية المصاحبة للالتهاب:
حدوث انقباض في الأوعية الدموية لفترة قصيرة كإستجابة مباشرة لإطلاق الكاتيكول أمينز Catecholamines

حدوث توسع في الأوعية الدموية فيزيد المدد الدموي في منطقة الإصابة وتزيد النفاذية للأوعية الدموية فتغادر مكونات الدم الى منطقة الإلتهاب
يظهر على المنطقة التورم والإحمرار وارتفاع موضعي في درجة الحرارة
يضغط الورم ميكانيكيا على النهايات العصبية في منطقة الإلتهاب ويسبب ذلك شعور الحيوان بالألم اضافة لذلك فإن هناك بعض المواد المنبهة الموجودة في الدم والتي تنفذ من الأوعية الدموية الى منطقة الإلتهاب ومن أمثلتها البروستاجلاندينز Prostaglandines E2
نتيجة لذلك قد تتأثر وظيفة العضو المصاب فيحدث قصور أو فقدان لها


فوائد الالتهاب
توفير المدد الغذائي بأقصى مستوياته الى المنطقة المصابة
-إزالة أو تخفيف السموم في منطقة الإصابة
-التخلص من الجراثيم وسمومها عن طريق زيادة عدد الكرات الدموية البيضاء ومضادات السموم
-ازالة الأنسجة الميتة عن طريق زيادة عدد الكرات البيضاء البلعمية وكذلك زيادة التصريف اللمفي في منطقة الإصابة

أنواع الالتهاب:

1-حسب مدة استمراره
التهاب قبل الحاد Preacute: مدة الإصابة قصيرة وشديدة والمسبب قوي بحيث ينفق الحيوان قبل ظهور أعراض المرض. قد تظهر التغيرات الدموية ولكن الخلايا الإلتهابية غير موجودة

التهاب حاد Acute: تظهر أعراض الإلتهاب. مدة هذه المرحلة تختلف حسب عمر الحيوان، سلالته، موقع الإصابة، طبيعة النسيج المصاب، نوع العامل المسبب، سرعة التدخل العلاجي. ينتهي بالشفاء الكامل أو الموت أو يتحول الى مزمن

التهاب تحت الحاد Subacute: أقل شدة من الحاد. يحدث تباطؤ في ظهور التغيرات وفي الإندمال

التهاب مزمنChronic : يستمر تأثير المسبب مدة طويلة ويحدث تلف جزئي للنسيج والتغيرات المرضية تكون بطيئة. قد يبدأ كحادأو كمزمن. يحدث فيه شفاء جزئي بتكوين أنسجة مختلفة عن نوعية النسيج المصاب

-حسب طبيعة الإلتهاب:

التهاب معقمAseptic : التهاب غير ملوث بالجراثيم، لا يحدث فيه تكون صديد
التهاب جرثومي Septic: سببه الجراثيم أو تكون قد لوثته بعد حدوثه، شديد وخطير ويصاحب بتكوين صديد وعفن.

3-حسب نوع الإلتهاب الجرثومي:

صديدي Purulent: تكون صديد، أمثلة مكورات عنقودية
عفني Putrid: تعفن وروائح كريهة، بكتريا منتجة الكبريت، الرحم والجلد والضرع
نوعي Specific:

4-حسب نوع النتح الإلتهابي:1-

مصلي: سوائل غنية بالبروتين ولها ثلاثة أشكال
التهابات مصلية استسقائية: تورم النسيج وظهور سائل مصلي عند القطع، الحروق والمواد الكاوية والسموم الحيوانية
التهابات مصلية في التجاويف: يحدث التهاب على سطوح الأغشية المصلية كغشاء الجنب والتامور والغشاء الزلالي في المفاصل ويؤدي ذلك الى تجمع السوائل الإلتهابية في التجاويف فيحدث تورم واحتقان
التهابات مصلية فقاعية: تتكون فقاعات تحتوي على سائل التهابي وهذا يحدث في الحروق وقد يتحول الى التهاب صديد

2- التهابات ذات الغلاف الكاذب: تكون طبقة من الفيبرين والأنسجة المتحطمة والخلايا البيضاء على السطوح المصلية والمخاطية ويشاهد في المجاري التنفسية والهضمية وله نوعان:

فيبريني: رشح رمادي اللون مجمر يشكل طبقة من السهل فصلها على السطوح الخارجية للأغشية المخاطية فيزداد سمك النسيج ويصبح متورما ومحتقنا. الشفاء بواسطة انزيمات الكرات الدموية البيضاء

دفتيري: طبقة من الرشح الفيبريني تتكون فوق السطوح الخارجية للأغشية المخاطية والتي من الصعب فصلها ولو تم ذلك فإنها تخلف تحتها تقرحات مما يصعب عملية الشفاء

3- التهابات نزفية: وجود سوائل التهابية مصلية يصاحبها نضح لمكونات الدم كالكريات الحمراء. يظهر النسيج متورم محمر بسبب الإحتقان الدموي وله مقطع رطب وأشهر المناطق المصابة الجلد والقناة الهضمية والعضلات والغدد والضرع. تشفى الحالات البسيطة شفاء تام أما الحالات المزمنة فتشفى بتكوين أنسجة ضامة وبالنسبة للحالات الشديدة فإنها تتطور الى غرغرينا وموت نسيجي مما يتطلب استئصاله

4- التهابات صديدية: السوائل الإلتهابية تحتوي على عدد كبير من كرات الدم البيضاء (المتعادلات) وأنسجة متحطمة وجراثيم ممرضة (التهاب صديدي ملوث). هنائ التهاب صديدي غير ملوث سببه مثلا زيت التربنتين. هناك عدة أشكال للإلتهاب الصديدي

الفلجمون: التهاب صديدي غير محدد الموضع تحت الجلد والأنسجة الضامة بين العضلات. جزء مصاب متورم طري الملمس مائل للسواد ويخرج منه سائل مصفر كريه الرائحة. قد يتغلب الجسم على المسبب وقد تتطور الحالة الى خراج

الخراج: تجمع صديدي محاط بمحفضة

التجمع الصديدي في التجاويف كالمفاصل والبطن
الدمل: تجمع صديدي حول الغدة العرقية أو بصلة الشعر
التهاب تقرحي: التهاب صديدي في الأغشية المخاطية لجهاز الهضم يصاحبه موت خلوي

حسب النسيج المصاب 
التهاب الجلد، العضلات، الأعصاب، العظام، أغمدة الأوتار، الأوتار، الأكياس الزلالية، المفاصل، الغضاريف، الغدد

أعراض الالتهاب
أعراض مميزة خاصة في النوع الحاد
إحمرار
تورم
ارتفاع موضعي في درجة الحرارة
ألم
فقدان الوظيفة
أعراض عامة

في حالة الالتهاب الجرثومي ارتفاع في درجة حرارة الجسم، زيادة في سرعةالنبض والتنفس وضربات القلب، فقدان الشهية وادرار اللبن، زيادة افراز العرق، اضطرابات في الهضم، جفاف المخطم وفقدان لمعان الشعر وقد تظهر أعراض عصبية (تشنجات، اغماء، دوخة)

في حالة الالتهاب الغير جرثومي قد يحدث ارتفاع طفيف وغير مستمر في درجة الحرارة مع خمول عام

في الحالات المزمنة لا يكون هناك ارتفاع موضعي للحرارة ولا احمرار ودرجة التورم تكون مختلفة بين خفيفة غير ظاهرة وشديدة ظاهرة والتورم يكون صلب


مصير الالتهاب:

الشفاء السريع Delitescence: في الإلتهابات البسيطة ذات التورم الخفيف

الشفاء العادي (الإندمال) Resolution: تكتمل العملية الإلتهابية ثم يحدث امتصاص للنتح الإلتهابي ويحدث اصلاح للأنسجة التالفة فيستعيد العضو المصاب حالته الطبيعية ظاهريا ولكن مجهريا حدث الإصلاح بتكوين نسيج فيبريني

تكوين صديدSuppuration : البكتيريا كالعنقودية والسبحية هي المسبب وينتج عن ذلك تكوين خراج أو أي شكل من أشكال الالتهاب الصديدي ولكن في نهاية المطاف يحدث الإندمال ما لم يحدث تسمم دموي مميت للحيوان

الموات Gangrene:مسبب عنيف فتدمر الأنسجة كليا وتموت خلاياها

التليف Induration: مع الإلتهابات المزمنة حيث يتكون كمية كبيرة من الأنسجة الضامة والتي تصبح جافة قاسية بعد اندمالها

علاج الالتهاب الحاد:
إزالة المسبب إن كان واضحا
-المحافضة على راحة منطقة الإلتهاب ووقايتها من انتشار الجراثيم وإعطاء فرصة للإصلاح والشفاء
-محاولة تخفيف التورم والاحتقان الموضعي والتخلص من النتح الالتهابي وتخفيف الألم وهذا يتم باستخدام
كمادات باردة قابضة: تستخدم خلال الـ 12 ساعة الأولى بعد الإصابة، تضيق الأوعية الدموية فيقل النتح الإلتهابي والورم. قد تضاف بعض المواد القابضة كخلات الرصاص والشب لتعجيل تضييق الأوعية الدموية. يجب استخدام الكمادات عدة مرات في اليوم وكل مرة لمدة 15-30 دقيقة

-كمادات دافئة: التهاب مر عليه أكثر من 12 ساعة، تحسين الدورة الدموية واللمفية ويسرع في امتصاص النتح الإلتهابي وتقليل التورم
استخدام الأدوية المسكنة كمضادات الإلتهاب الغير استيرودية والإستيرودية
استخدام خافضات الحرارة في حالة وجود ارتفاع عام في درجة حرارة الحيوان
استخدام مراهم موضعية مسكنة للألم كمرهم الفازلين الكوكايني
إعطاء مضادات حيوية جهازية ومركبات السلفا في حالة الالتهاب الجرثومي
استعمال المطهرات كالديتول وبرمنجنات البوتاسيوم أو سلفات النحاس في الالتهابات المتعفنة والغير معقمة كما في اصابات الحوافر فيستعمل حمام مائي مطهر لمدة نصف ساعة 2-3 مرات في اليوم
بعض الإلتهابات خاصة الصديدية قد تتطلب الفتح الجراحي والتنظيف

علاج الالتهاب المزمن
ازالة مسبب الالتهاب
الراحة التامة للحيوان
استعمال المراهم والأدوية مضادات التخريش Counter irritants مثل المحمرات Rubefacients والمبثرات Pustulants والحراقات Blisters أو الكي بالنار Firing أو الإبر الصينية Acupuncture
الكي بالنار
خطي Line F: تخترق البشرة الجلدية، يستعمل في منطقة الاوتار القابضة ومنطقة مفصل العرقوب من الناحية الأنسية
نقطي Point F:
سطحي: في مناطق المفاصل
عميق: يخترق سمك الجلد بأكمله
ابري نقطي Needle point F: يكون كي عميق جدا، يستخدم في الأوتار أو الأربطة أو العظام. يجب عدم استعماله فوق المفصل أو غمد الوتر وذلك تفاديا لحدوث عدوى




إعداد / الدكتور فهد بن عبدالله السبيل
إستاذ الجراحة المساعدة
جامعة القصـيم


hghgjihf Inflammation inflammation