منتـديـــات اغــنــــام :::::::::::: تــهنئكــــم بحــلول شــهر رمـــضــان المبـــارك ,,,,,,,, تـقبــل الله صـــالــح أعــمـالــكـــــــم ...............

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا


[  ] [ عدد مرات العرض 224167211 ] [ عدد النقرات 32639 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 210586209 ] [ عدد النقرات 0 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 214554512 ] [ عدد النقرات 0 ]

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حمى القرم الكونغولية النزفية

حمى القرم الكونغولية النزفية congo hemorrhagic fever تعريف المرض: مرض فيروسي خامج خطير يصيب الإنسان مسبباً الحمى وأعراض نزفيه شديدة قد تنتهي بالوفاة ، ويصيب الأغنام

  1. #1
    كاتب مميز الصورة الرمزية سامي
    تاريخ التسجيل
    20.07.2007
    المشاركات
    311
    معدل تقييم المستوى
    12

    حمى القرم الكونغولية النزفية

    حمى القرم الكونغولية النزفية

    congo hemorrhagic fever

    تعريف المرض:
    مرض فيروسي خامج خطير يصيب الإنسان مسبباً الحمى وأعراض نزفيه شديدة قد تنتهي
    بالوفاة ، ويصيب الأغنام والأبقار والجواميس والماعز والخيول وأنواع أخرى من الحيوانات وينتقل منها إلى الإنسان عن طريق القراد ، ولا يسبب هذا الفيروس أعراضاً سريرية معينة في الحيوانات ولكنه قد يحدث أعراضاً خفيفة في الأغنام والماعز ، أي أن هذه الحيوانات تلعب دور الخازن للمرض فقط إضافة إلى الأرانب والقنافذ
    العامل المسبب:[/color]
    فيروس من الفيروسات الحاوية على RNAمن Niaroviruses من عائلة البونيا Bunyaviridae
    قابلية الإصابة:
    يصاب الإنسان بالشكل الحاد للمرض ويشاركه بعض الحيوانات الأليفة مثل الأبقار والجاموس والأغنام والخيول والطيور حيث تصاب من القراد بصورة خفيفة غير ظاهرة من المرض
    هذا وتعتبر الحيوانات الأليفة مخزناً للعدوى
    الانتشار الجغرافي:
    ينتشر هذا المرض في آسيا وإفريقيا وجزء من أوربا ، وقد سجل هذا المرض أول مرة في منطقة القرم في روسيا عام (1945) ، وفي عام (1968) سجل مرض شبيها له في بلغاريا وأطلق عليه اسم حمى القرم النزفية ، وفي سنة (1956) سجلت حمى نزفية في زائير أطلق عليها اسم حمى الكونغو وبذلك أطلق على المرض بعد ذلك اسم حمى القرم الكونغو النزفية
    وقد أثبتت الدراسات المصلية وجود أضداد هذا الفيروس في مناطق واسعة من العالم دون ظهور حالات في الإنسان مثل بلغاريا إيران ومصر والعراق وتركيا ، وقد سجل ظهور المرض في العراق وإيران عام (1980)
    الخازن الطبيعي للعدوى:
    تعتبر القوارض البرية وفي مقدمتها القنفذ مخازن طبيعية للعدوى إضافة إلى الخفافيش والقطط البرية حيث يتطفل القراد عليها بكثرة ويقوم بنقل العدوى ، حيث يعتبر القراد بالاضافة إلى كونه ناقلاً للعدوى مخزننً طبيعياً لها
    هذا وتعتبر الطيور البرية مخازن متنقلة للعدوى بما تحمله من قراد مصاب إلى الأماكن التي تهاجر إليها.
    كيفية انتقال العدوى:
    تقوم حشرة القراد بنقل العدوى وهناك أنواع عديدة من القراد
    [color=#660000]ومن أهم الأنواع الناقلة
    H.a.anatoliecom
    H.Impeetituna
    H.Marginatum
    H.Asiaticum
    1- تنتقل العدوى عن طريق لدغ القراد المصاب بالفيروس 2-كما تنتقل العوى عن طريق تلوث اليد بدم القراد المصابة عندما يقوم الشخص بنزع القراد من الجلد أو سحقه أو فركه بيديه
    3- تعتبر عدوى المستشفيات من أخطر أشكال العدوى حيث يتعرض الأهالي والممرضين والأطباء للعدوى من الإفرازات الملوثة والدم المصاب وذلك عند الإهتمام بالمرضى المصابين.
    4- يتعرض عمال المسالخ والأطباء البيطريون للإصابة من دم الذبائح المصابة حيث تنتقل لهم العدوى من الدم الملوث خلال جروح الجلد أو من خلال الأغشية المخاطية
    5- كما يحتمل انتقال العدوى عن طريق الاستنشاق.
    أعراض المرض عند الحيوانات:
    تكون الأعراض غير واضحة ولكن قد تحدث حالات اجهاض بين الحيوانات الحوامل
    وتتلخص الأعراض في فقد الشهية وعدم الحركة والكسل
    هذا وتعتبر الحيوانات الأليفة عوامل مقوية للفيروس وتعطيه مزيداً من الضراوة
    أعراض المرض عند الإنسان:
    1- تتراوح فترة الحضانة من5-12 يوماً
    2- يبدأ المرض بعده بصورة مفاجئة سريعا وشديدة حيث ترتفع درجة الحرارة من39-41م مع صداع ورعشة وآلام في الظهر وفقد الشهية وآلام في أعلى المعدة وقد تستمر الحرارة في ارتفاعها 3-13 يوماً أو تظهر على مرحلتين وتشتد الآلام أسفل الظهر وفي الرجلين مع غثيان وقيئ غير مرتبط بالأكل
    3- يحتقن الوجه(hyperemia of face) والرقبة مع أوديما بهما، ويحتقن البلعوم وملتحمة العين ويتغير طعم الفم ورائحته وتظهر بقع حمراء على الحلق واللهات ، ويحدث اسهال مائي مع ضعف عام
    4- تبدأ المرحلة النزفية بعد 3-7 أيام من بداية المرض حيث يلاحظ جفاف الفم ورائحته الكريهة ويميل المريض إلى النوم ويظهر الطفح الجلدي على الظهر ثم يغطي الجسم ، وقد يظهر يرقان وتتضخم الكبد والطحال وتظهر بقع زرقاء على الوجه وعلى الأنف وعلى الذراعين والساقين وقد تنزف الأذن وملتحمة العين واللثة ثم يحدث رعاف أنفي وشحوب للوجه ونزيف معوي ورحمي ويصبح البراز أسود بسبب النزيف المعوي
    كما يحدث نزيف رئوي مع صعوبة التنفس وتمتلئ المعدة والأمعاء بالنزيف الدمي والارتشاح ولا يطيق المريض تحسس منطقة البطن من شدة الألم ونتيجة للحمى والنزيف يحدث اجهاض للسيدات الحوامل
    وقد تصاحب الحالة أعراض عصبية (20-25٪) كتصلب الرقبة وتهيج وإغماء
    5- تستغرق مرحلة النزيف من 7-10أيام كاملة ثم تبدأ الحالة بالتحسن أو بالتدهور والموت نتيجة لعجز وفشل كلوي وكبدي، أو نتيجة مضاعفات نزفية وقلبية
    6- وتبدأ مرحلة النقاهة بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من بداية المرض وتتميز بالوهن الشديد وجفاف الفم وبطئ النبض وسقوط الشعر أحياناً والصداع والعرق الشديد والغثيان وصعوبة التنفس والدوار وفقد الشهية وأحياناً فقد الذاكرة وتأثر النظر والسمع وتتوقف الحمى والنزيف ويستغرق المريض شهراً أو شهوراً ليجتاز مرحلة الخطورة،
    وترتفع نسبة الوفيات من30-50٪ من المصابين بالمرض .

    التشخيصالقرم الكونغولية النزفية a1.gif- بالأعراض المميزة خاصة النزفية
    2- بعزل الفيروس من دم المريض أثناء الحمى وحقنه في مخ فأر رضيع
    3- الاختبارات المصلية المتنوعة
    4- الفحوصات المخبرية : نقص الصفائح والكريات البيضاء – فقر الدم – ارتفاع طفيف في سرعة الترسيب – زيادة بوقت البروثرومبين – زيادة الوقت اللازم للتجلط الدموي – ارتفاع البولينا والكرياتين
    التشخيص التفريقي:
    1-حمى الوادي المتصدع
    2-الحمى الصفراء
    3-حمى الدنج النزفية
    4-حمى ماريورج النزفية
    5-حمى الايبولا النزفية
    6-حمى لاسا
    الوقاية والمكافحةالقرم الكونغولية النزفية a1.gif- التوعية والتثقيف الصحي بخطورة المرض وأعراضه
    2- مكافحة القراد و إبادة الفئران والخفافيش
    3- الإبلاغ عن المرض للسلطات البيطرية والصحية
    4- ارتداءالملابس الواقية عند الاضطرار للدخول للمناطق الموبوءة
    5- عزل المرضى
    6- الحرص عند ذبح وفحص الذبائح في المناطق الموبوءة خاصة خلال الربيع والصيف
    7- استعمال المطهرات الفعالة مثل الفورمالين تبخيراً مع برمنجنات البوتاسيوم والكلور والحرق للملابس والمخلفات
    8- عدم سحق القراد باليد أو نزعه باليد والتلوث بدمائه
    9- أخذ الحيطة والحذر عند أخذ العينات وتداولها

    د:محمود موسى


    pln hgrvl hg;,ky,gdm hgk.tdm pl]


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    09.08.2007
    المشاركات
    9
    معدل تقييم المستوى
    0
    الله يعطيك العافيه سامي ومشكور

  3. #3
    كاتب فعال الصورة الرمزية ksa77
    تاريخ التسجيل
    10.06.2007
    المشاركات
    243
    معدل تقييم المستوى
    12
    بصراحه معلومات مفيده والله يوفق لاكن مالمقصود بالتشخيص التفريقي

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    16.01.2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    5,525
    معدل تقييم المستوى
    17

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإنتانمية النزفية عند الأغنام
    بواسطة سامي في المنتدى >المنتـــدى الطــبي<
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28.08.2007, 04:11 PM
  2. الإنتانمية النزفية عند الأغنام
    بواسطة حمد_سيف في المنتدى >المنتـــدى الطــبي<
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17.10.2006, 01:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •