منتـديـــات اغــنــــام :::::::::::: تــهنئكــــم بحــلول شــهر رمـــضــان المبـــارك ,,,,,,,, تـقبــل الله صـــالــح أعــمـالــكـــــــم ...............

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا


[  ] [ عدد مرات العرض 224964592 ] [ عدد النقرات 32742 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 211383590 ] [ عدد النقرات 0 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 215351893 ] [ عدد النقرات 0 ]

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الحــمل و الــولادة فـي الاغنـام والمـاعز

الحــمل و الــولادة فـي الاغنـام والمـاعز بالنسبة للأغنام فالأغنام تعتبر من الحيوانات سهلة الولادة ولايوجد الا اعداد قليلة من النعاج التى تحتاج الى مساعدة اثناء الولادة, كما يعتبر التواجد

  1. #1
    كاتب فعال
    تاريخ التسجيل
    21.06.2007
    الدولة
    تلاتا
    المشاركات
    205
    معدل تقييم المستوى
    12

    الحــمل و الــولادة فـي الاغنـام والمـاعز

    الحــمل و الــولادة فـي الاغنـام والمـاعز

    بالنسبة للأغنام فالأغنام تعتبر من الحيوانات سهلة الولادة ولايوجد الا اعداد قليلة من النعاج التى تحتاج الى مساعدة اثناء الولادة, كما يعتبر التواجد بجانب الامهات التى على وشك الولادة هام جدا وذلك للحفاظ على حياة الجنين ونظافتهما وايضا للحرص على عدم تأخر الجنين في الولادة لأن تأخر نزول المشيمة يتسبب في نفوقه ولاتحتاج الاغنام في الجو المعتدل الى مأوى خاص للولادة بل تستطيع ان تلد في اى مكان تتوفر فيه الشروط النظافة العادية . اما اذا صادف جو الولادة جوا باردا او تتساقط فيه الامطار بغزارة فأنه يلزم في هذه الحالة تجهيز مكان مناسب للولادة داخل الحظيرة.
    ومن المفضل ان تخصص غرفه او مكان مناسب للولادة حيث تقسم الى وحدات صغيرة تتراوح مساحتها حوالى 1-1.5متر مربع. ويستخدم في تقسيم الحظيرة حواجز خشبية او اسمنتية او من المواسير الحديدية وذلك لمنع مرور الحملان الصغيرة من وحداة الى وحدة اخرى حرصا على عزل المواليد تماما وتجنبا لمشاكل الرضاعة,تفرش ارضية هذه الحظائر بالقش او بنشارة الخشب بعد تطهيرها جيدا بمادة مطهرة قبل نقل الامهات فيها عند الولادة.
    يمكن التأكد من حدوث الحمل بوضع النعاج التي لقحت مع كبش كشاف مع ملاحظتها جيداً فإذا لم تظهر عليها علامات الشياع يكون ذلك دليلاً علي حدوث الحمل. والراعي الجيد يمكنه التأكد من حمل النعاج بجسها باليد في الصباح الباكر من أسفل البطن بعد مضي 2 – 3 شهور من الحمل ولا ينصح بعمل ذلك إلا للخبير ومدة الحمل تتفاوت من 22-31 أسبوعاً أي حوالي (145 – 155) يوماً بمتوسط 5 شهورولاتحتاج النعاج إلى رعاية خاصة أثناء الأربع شهور الأولي من الحمل, أما في الشهر الأخير فتزيد احتياجاتها الغذائية فتعطي عليقه إضافية سهلة الهضم مع تجنب الأغذية الفقيرة ويفضل خروجها للمرعي يومياً علي أن يكون المرعي قريب لاعطائها قدر من الرياضة, وفي الأسبوعين الأخيرين من الحمل يمكن تقسيم النعاج حسب موعد الوضع المنتظر.

    * علامات اقتراب الولادة:
    عند اقتراب الولادة تظهر على النعاج علامات القلق وتميل الى الانعزال بعيدا في مكان منعزل نسبيا في المرعى حيث تبدأ غريزيا في تجهيز المكان حيث تبدأ غريزيا في تجهيز المكان المناسب للولادة وأستقبال المولود الجديد.

    *العناية بولادة الأغنام :
    تبدأ فى هذا الشهر موسم الولادة ولو أن عدد النعاج التي تلد في هذا الشهر يكون قليلاً فيجب العناية بتغذية النعاج الوالدة حتى تنتج ما يكفي من اللبن لرضاعة الحملان التي تنمو بسرعة كبيرة في هذه الفترة وهي الفترة من الولادة إلى الفطام .

    *الولادة والعناية بالنعاج :
    تضطجع النعجة على الارض وترفع رأسها الى اعلى حيث تبدا الانقباضات الرحمية التى تعمل على خروج الحمل عن طريق المهبل الى الخارج . ومن الطبيعي ان يظهر في البداية الكيس الامنيوني او مايسمي بكيس الماء والذى يتدلى ظهوره واختفائه من من فتحة المهبل عند حدوث الانقباضات الرحمية ( الطلق) مما يساعد على توسيع مجرى الولادة قبل خروج المولود (يعمل هذا الكيس على حماية الجنين من المؤثرات الخارجية اثناء فترة الحمل ). ينفجر الكيس الامنيونى بعد ذلك من فتحة المهبل حيث تكون الطريقة الطبيعية للوضع هي أن يخرج رأس الجنين بين قائمتيه الاماميتين ولكن قد يحدث ان يشذ خروج الجنين عن الوضع السابق فتتعسر بذلك الولادة وفي هذه الحالة يجب على الراعي أو المزارع ان يساعد النعجة على أن تضع بالطريقة الصحيحة مع ضرورة الاتصال بالطبيب البيطري عند وجود أية صعوبة في ذلك لاداعي لمساعدة النعجة الا بعد التأكد من ان الولادة ستكون عسرة وهذا يحتاج الى خبرة ويفضل ان يحتفظ مربو الأغنام ببعض المطهرات البسيطة كصبغة اليود لتطهير الحبل السري بعد فصله من المشيمة.
    يجب مراقبة النعجة عقب الولادة للتأكد من نزول المشيمة وأن النعجة بحالة طيبة ، ثم العناية بتغذيتها ومن الأفضل فحص الضرع للتأكد من سلامته لأنه قد يكون ملتهباً ويسبب آلاماً للنعجة فترفض ارضاع نتاجها وفي هذه الحالة يجب تصريف اللبن واستعمال العلاج الذي يصفه الطبيب البيطري وعلى العموم فمن المهم أن يكون الضرع سليما وبحالة جيدة بعد الولادة حتى يمكن أن يرضع النتاج طبيعياً وبسهولة.

    * بعد الولادة مباشرة :
    يجب مراعاة ما يأتي:
    1. أن يقوم بهذا العمل شخص ذو خبرة عند نزول النتاج أي يجفف الحمل من السوائل المخاطية وتخليص الفم وفتحتي الانف من المخاط
    2. اذا لم يبدأ الحمل في التنفس يعمل له تنفس صناعي لمساعدته.
    3. يتم قطع الحبل السري على بعد 5 سم من البطن تقريباً ويطهر بمطهر مثل صبغة اليود.
    4. يجب التخلص من المشيمة وردمها بعيداً منعاً لانتشار الذباب والامراض.
    5. يقرب الحمل من الام لتشمه حتى تتعرف عليه بعد ذلك حيث أن بعض النعاج ترفض وليدها.
    6. أحياناً ما يحدث هذا للنعاج التي تلد لاول مرة يوجه الحمل وخصوصاً اذا كان ضعيفاً الى ضرع الام ، وفي العادة يكون النتاج على استعداد للرضاعة بعد حوالى نصف ساعة من الولادة.
    في بعض الظروف ترفض النعجة إرضاع نتاجها وربما يكون ذلك نتيجة لالتهاب الضرع ، وفي هذه الحالة يجب حلب النعجة ومعالجة الضرع المصاب حسب إرشادات الطبيب البيطري.

    *تسمم الحمل فى الاغنام و الماعز:
    يحدث عادة اثناء نهاية فترة الحمل خصوصا عندما يكون الحمل فى اكثر من جنين نتيجة قلة التغذيةونتيجة نقص نسبة الجلوكوز المنتج بالجسم بالمقارنة بالمطلوبة فى هذه الفترة ويرجع نقص نسبة الجلوكوزالى الاسباب الاتية:
    1- ضعف وظائف الكبد مما لا يساعده على القيام بتخليق الجلوكوز الكافى للحمل
    2- الاصابة بالديدان مما تؤثر على عملية التمثيل الغذائى
    الاعراض:
    1- الام المصابة تعانى من حالة هبوط عام و تميل الى العزلة و فقدان الشهية والرقود على
    الارض
    2- فى المراحل الاخيرة تبدو و كانها لا ترى ولا تستجيب لاى مؤثر و تموت فى خلال 3 - 7
    ايام من اول ظهور المرض
    العلاج:
    1- جلوكوز 5% وريد بالاضافة الى 50 مل كالسيوم وريد ببطئ
    2- مصدر فيتامين ب حقن
    3- فى حالة التحسن و الاستجابة للعلاج يمكن اعطاء جرعة هابدكس للديدان

    تحســـــين الكفـــاءة الانتاجيـه في الاغنـام والمـاعز

    *برنامج اتحسين الكفاءة الانتاجية يتم من خلال:
    1- التحسين البيئي لمحيط الحيوان ( البيئة التي تحيط بالحيوان ).
    2- يمكن إجراء التحسين الوراثي عن طريق تغذيه الاغنام اوالماعز بطريقة صحيحه وسليمة تغطى
    احتياجاتهم الغذائية ( لا تحبذ أن تكون مصدر غذائها ثابتا بل متنوعا من خلال عمليات الرعـي
    الانتقائي) وللماعز القابلية على هضم المواد الغذائية أعلى من الأغنام والأبقار.
    3- الاحتياجات الغذائية: ومن المهم أن يؤخذ بعين الاعتبار احتواء التغذيه على مصادرالأملاح و
    الفيتامينات ، لأن هناك احتمال نقص أو تسمم من الأملاح المعدنية في المراعى الطبيعية مثل
    الكالسيوم والفوسفور والماغنيسيوم.
    4- الرعاية: يجب الاهتمام بالرعاية الجيدة لزيادة الكفاءة الإنتاجية لذا يجب حصر وتقييم مصادر
    الأعلاف وتركيزعملية الرعي عقب موسم الأمطار.
    5-التحسين الوراثي: يتم من خلال طرق التحسين الوراثي الممكنه وهى الانتخاب من خلال السلالة،
    أو الخلط والتهجين بين السلالات.

    *تقنيات ووسائل تحسين الكفاءة الانتاجيه:
    1-التلقيح الاصطناعي. 2- نقل ألاجنه .
    3- الانتخاب. 4- زيادة تكرار الولادات في السنة .
    5-الفطام المبكر . 6- نمط التغذية.
    7- تقنيات الحلابة. 8- تسجيل الإنتاج. ( منقول )

    0505692834


    hgpJJlg , hgJJ,gh]m tJd hghykJhl ,hglJhu.


  2. #2
    كاتب متألق
    تاريخ التسجيل
    02.07.2007
    المشاركات
    648
    معدل تقييم المستوى
    12
    موضوع قيم شكرا لك

  3. #3
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية سلطان الحربي
    تاريخ التسجيل
    14.07.2006
    المشاركات
    3,836
    معدل تقييم المستوى
    16
    الله يعيك العافية

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    07.08.2007
    المشاركات
    19
    معدل تقييم المستوى
    0
    مشكور اخ ابو الوفاء.

    يا ريت تتوسع وتبسط لنا طرق زيادة الكفاءة الانتاجية وتحللها اكثر.

    وما هي طريقة الحصول على التوائم.في الاغنام

    مشكور جدا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •