-المصادر المختلفه للعدوى :
-الحيوان هو المصدر الأساسي للعدوى منه تنتقل العدوى عن طريق :

1-الهواء : ويحمل مسببات مرضيه كثيره تنتقل الى الحيوان السليم اما عن طريق استنشاق لهواء زفير حيوان مصاب او حامل للمرض والمحمل بقطرات محتويه على ميكروبات مرضيه ( عدوى الرذاذ) مثل امراض الجهاز التنفسي – السل – انفلونزا الخيل

وبعض الميكروبات تكون على ارض الحظيره فتجف الارضيه وتختلط مع التراب الذي يتطاير مع تيارات الهواء محدثة عدوى بأمراض مختلفه ( عدوى الغبار) اذا وجدت طريقها الى العين او الجهاز التنفسي احدثت المرض – ويلاحض ان هذه الطريقه من طرق العدوى يمكن حدوثها بحالة الميكروبات المقاومه للجفاف على ارضيه الحظيره كميكروب السل والمكورات العنقوديه – والانثراكس -
وقد تصل الميكروبات الى سطح الارض مع افرازات الحيوان المريض او الحامل للمرض – بول – براز – مخاط – ثم تجف وتتطاير مع الغبار ويحملها الهواء ليصيب حيوان اخر .

ويحمل ايضا الهواء بعض المواد العضويه مثل : الشعر – الصوف – الالياف – النباتيه وحبوب اللقاح او الورث الجاف واستنشاق الحيوان لتلك المواد يسبب احتقان الأغشيه المخاطيه ويقلل مقاومتها او يعرض الحيوان للاصابه بامراض الحساسيه.

2-الماء : وهو مصدر هام لنقل العدوى وذلك عن طريق :
أ- شرب الحيوانات المريضه او استحمامها في المياه ونزول الافرازات المختلفه مما يسبب نقل المرض من المريض الى السليم.

ب-تصريف مجاري المنازل او المستشفيات والمصانع المحمله بالميكروبات المرضيه الى المجاري المائية .

ج-رمي جثث الحيوانات النافقه من مرض معدي في مجاري المياة بجوار المزارع كالترع وتنتقل من مكان الى اخر .

3-التربه : تنقل التربه كثير من المسببات الى الحيوانات وخاصه الامراض التي تسببها جراثيم لاهوائية مثل – الكزاز – انثراكس – وتظل هذه المسببات ساكنه في التربه لمدة طويله حتى تتهيأ لها الظروف الملائمه .

4-الحشرات : وتنقل الحشرات كثيرا من الأمراض وذلك عن طريقين :
أ-النقل الميكانيكي : وتلعب الحشره هنا دورا كبيرا كناقل للمسببات المرضيه المعديه دون حدوث أي تغير في طبيعه الميكروب مثل – التيفويد – جدري الطيور- السل
ب-النقل البيولوجي : وهنا تنقل المسببات المرضيه عن طريق الحشرات عند امتصاصها لدم حيوان مصاب او حامل ثم لدغها لحيوان سليم , وهناك فتره من الوقت تمر بين عدوى النقل البيولوجي ومقدرته على نقل العدوى للعائل المناسب وتسمى هذه الفتره بفترة الحضانه الخارجيه للمسبب المرضي خارج العائل الأساسي .

وهناك أربعه انواع للنقل البيولوجي هي :
*التكاثري: حيث يتكاثر المسبب داخل الحشره قبل نقله للعائل المناسب
*تحوري: ويحدث مرحلة تحور هام للمسبب داخل الناقل كما في حالة الفيلاريا عند نقلها بواسطة البعوض وداء النوم بذبابة تسي تسي,,

*تحوري تكاثري: يحدث تكاثر وتحور للمسبب داخل الحشره كما في حالة نقل البابيزيا بواسطه القراد

*عن طريق المبيض: حيث يتكاثر المسبب المرضي وينتقل للمبيض وينتقل الى اجيال الحشره التاليه وفي حلقات لانهائية كما الحال بمرض الحمى الرجعه –المتصدع0

5-الغذاء : ويعتبر مصدر هام للعدوى في الحيوان حيث الكثيرمن الامراض المعديه للحيوان تنتقل عن طريق الفم – مثلا- الحيوان الرضيع يمكن ان يصاب بالسل عن طريق شرب لبن الام المصابه,, او عن طريق تلوث المراعي بروث الحيوان او تناول الحيوان لنبات سام

6-الاتصال المباشر : تواجد الحيوانات المريضه مع السليمه في الحظيره يسبب امكانيه انتقال المرض من المريض الى السليم فعند اختلاط المريض بالقراع او الجرب مع السليم في نفس الحضيرة فان السليم لايلبث الا ان يصاب بالمرض او عن طريق احتكاك الحيوان السليم بالافرازات الرحميه لحيوان مصاب بمرض الاجهاض الساري وكذلك ينتقل عن طريق الثور في حالة التلقيح الطبيعي .

7-الإتصال الغير المباشر : وذلك بإستعمال ادوات التطمير واي مواد اخرى تستخدم للحيوانات المريضه والسليمه في نفس الوقت مما يؤدي الى نقل المرض بواسطتها , او عند نقل حيوانات سليمه في عربات نقل سبق ان نقلت حيوانات مريضه دون تطهيرها او ايواء حيوانات سليمه في حظائر سبق ان مكث او نفق فيها حيوان من مرض معدي قبل تطهيرها.

8-العدوى من الميكروبات التي تعيش طليقه على الاغشية المخاطيه الظاهرية للجسم وخاصه القنوات التنفسه فاذا ماضعف الجسم لسبب من الاسباب تهاجم هذه الميكروبات الجسم وتنفذ من أغشيتة المخاطيه مسببه حدوث المرض كما في عفونة الدم النزفيه في الابقار الذي يكثر انتشاره في فصل الصيف عندما تنخفض مقاومة الجسم لأرتفاع نسبه الرطوبة في الجو وقللة الأعلاف لخضراء وعوامل الإجهاد.

9-الإنسان : ويلعب دورا في نقل المسببات المرضية بين الحيوانات في القطيع مثل دور الحلاب في مرض التهاب الضرع بالأبقار الحلوب
10-الحيوان الحامل للمرض : وهو الحيوان الذي يحمل المسبب المرضي دون ظهور أعراض اكلينيكية .

ويقسم الحيوان الحامل للمرض عدة تقسيمات منها :

أ-في فترة الحضانه: وهو الحيوان الذي يفرز المسببات المرضيه اثناء فترة الحضانه وقبل ظهور الأعراض كما بحالة الحمى القلاعيه حيث يفرز الفيروس المسبب مع اللبن ويوجد في الحنجره قبل ظهور الأعراض بعدة أيام وكذلك فيروس السعار الذي يفرز في لعاب الحيوان المصاب قبل ظهور الأعراض بعدة ايام .

ب-في فترة النقاهه : وهي الحيوانات التي تفرز المسببات المرضيه خلال فترة النقاهه كما في داء السالمونيلا والتهاب الحنجره والقصبه الهوائيه في الدواجن.

-ثانيا على حسب فترة حمل المسبب :

أ-حمل مؤقت : وهو الحيوان الذي يفرز مسببات المرض لفترة قصيرة .
ب-حامل مزمن : الحيوان الذي يفرز مسببات المرض بصورة مستمرة لفترات طويله قد تصل الى مدى الحياة .

-ثالثا : انواع أخرى للحامل :
أ-الحامل المخالط : وهم المخالطين للحالات المرضيه مثل البيطريين والعمال ,

ب-الحامل الكامن : حيث يظهر الحيوان فترة طويله بدون ظهور أعراض المرض مع وجود الدوافع لظهور الأعراض بمجرد تعرضه لعوامل الإجهاد الفسيولوجي مثل-السل

وظاهرة بقاء المسببات المرضية داخل الأنسجه اصبحت ذات اهمية كبيرة كنتيجة للإستخدام الواسع والمكثف للمضادات الحيوية حيث انها غالبا ماتفشل في التخللص الكامل من المسببات الحية في الأنسجه وأيضا في حالة الإصابة بالجرب اذا لم يتم التخللص الكامل من طفيل الحلم المسبب للعدوى في مناطق الإصابة فإن ظروف الإجهاد مثل سوء التغذية او العوامل الفيزيائية وغيرها تؤدي الى معاودته مره أخرى.


منقول للفائده


المصادر المختلفه للعدوى cool.png دمتم سالمين المصادر المختلفه للعدوى cool.png



hglwh]v hglojgti ggu],n