تحت شعار "أبا متعب.. ملك الإنسانية والرحمة أنت في قلوبنا" احتفى أبناء جمعية البر بجدة بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.
جاء ذلك خلال استضافت الجمعية لـ93 طالباً من مدارس الأجيال المتطورة للاحتفال بهذه المناسبة وتقديم دعم مادي ومعنوي لهم، حيث ارتدى الأبناء خلال الحفل قمصان تحمل صورة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وكتب عليها عبارة "أنت في قلوبنا".
وتضمن الوفد الزائر من 93 طالباً برفقة مدير المدرسة و6 مشرفين، حيث كان في استقبالهم مدير عام الجمعية الأستاذ محمود بن عبدالله باقيس ومدير إدارة التسويق والاتصال الأستاذ أحمد بن محمد بسعودي، حيث تجول الوفد الزائر على أقسام الجمعية ووحداتها، ثم استمعوا لشرح مختصر عن برامج وأنشطة وفعاليات الجمعية ودورها في المجتمع، وشاهدوا عرضاً مرئياً عن مسيرة الجمعية والفئات التي تخدمهم.
وخلال الزيارة قدمت المدرسة شيكاً عبارة عن تبرع من طلاب المدرسة ومنسوبيها للأيتام، حيث سلم الدكتور انطوني بيكر مدير المدرسة الشيك لمدير الجمعية، كما قدم الطلاب هدايا عينية لأقرانهم الأيتام.
وهدفت الزيارة لتدريب الطلاب على المبادرة بمساعدة المحتاجين فضلاً عن تعريفهم بجمعية البر بجدة باعتبارها رائدة في العمل والعطاء الخيري.
يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وخلافه مما له علاقة بالخدمات الإنسانية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، ونشاطات نوادي البر ومراكز الأحياء التي تضم لجنة إصلاح ذات البين ولجنة الخدمات الاجتماعية ولجنة الشباب واللجنة النسائية وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية وتبني مشروع الأسر المنتجة، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.


Hfkhx fv []m dpjt,k lu Hrvhkil flkhsfm athx oh]l hgpvldk hgavdtdk Hekhx ]hog wthx