تعتبر رعاية وتنشئة الحملان من المهام التى يجب أن يوليها مربى الأغنام أولى اهتماماته وأن يعطيها عناية خاصة نظراً لأن الحملان الرضيعة هي أساس القطيع ورعاية الحملان لا تبدأ منذ ولادتها ولكنها تبدأ قبل الولادة منذ إخصاب البويضة في رحم النعجة الأم لتكوين الجنين وكذلك الرعاية للنعاج الحوامل أثناء فترة الحمل لتقليل نسب نفوق الحملان قبل ولادتها من خلال تحصين النعاج العشار قبل الولادة ضد مرض التسمم الدموى بجرعتين الفارق بينهما 6 اسابيع وقبل الولادة بأسبوعين على الاقل حتى تنتقل الاجسام المضادة الى الحملان وتكسبها مناعة لمدة 12 اسبوع .وكذلك ضد المرض الناتج عن تقص عنصر اليود ومرض العضلات البيضاء الناتج عن نقص عنصر السيلنيوم والتحصين ضد التيتانوس. والاهتمام بتغذية الأمهات قبل وبعد الولادة وخلال الأسابيع الأولى من موسم حليبها لدفعها إلي زيادة إنتاج الحليب اللازم لرضاعة ونمو الحملان وليست العناية والاهتمام قاصر علي النعاج فقط بل للكباش دور أساسي في الحصول علي حملان تتمتع بصحة جيدة من خلال انتخاب كباش ذات قيم تربوية عالية لتلقيح القطيع كما يمكن تتلافى بعض الأمراض المتسببة في نفوق الحملان بتحصين الكباش ضد مرض الإجهاض المعدى كما أن لتنظيم العمليات المزرعية وتنظيم عمليات التلقيح وبالتالي انتظام ميعاد الولادات يؤدي إلي مراقبة المواليد الصغيرة والأمهات بشكل مباشر وجماعى.

الـــولادة
3) يوم وعادة تلد
±
طول فترة الحمل في النعاج حوالي (150 النعاج دون مساعدة أو تدخل أحد لا سيما في الحالات التي تواجه فيها النعجة صعوبات في الولادة الناتجة عن عدة عوامل مثل الوضع الشاذ للجنين في الرحم لذلك لابد للمربى أن يكون فاهماً وعلي دراية للأوضاع الطبيعية لولادة الحملان وكذلك كيفية التدخل لإتمام الولادة المتعسرة الناتجة عن الأوضاع الشاذة للجنين.
وبمجرد ولادة الحمل تقوم الأم بلعقه وتجفيفه من السوائل المخاطية فإن لم تقوم النعجة بهذا الدور يقوم المربى بتجفيف جسم الحمل بقطعة من القماش أو الخيش وإزالة السوائل الجنينية من فتحتى الأنف والفم وإذا لم يبدأ الحمل في التنفس يعمل له تنفس صناعي بالنفخ في فمه وتحريك مقدمته لأعلى وأسفل مع صفع الحمل علي جانبيه أو إمساك الحمل من أرجله الخلفيتان والدوران به فى شكل دائرى. ثم يقطع الحبل السرى علي بعد 10سم من البطن ويطهر ويربط.
يقرب الحمل من أمه حتى تتعرف عليه وتقوم بإرضاعه ويتم مساعدة الحمل الضعيف في توجيهه إلي ضرع أمه مع ارقاد الام على احد اجنابها وتقريب الحمل من الضرع ووضع الحلمة داخل فمه وتدليك منطقة الكفل ومنطقة قمة الذيل له لتشجيعه على الرضاعة وإذا كانت الحلمات مسدودة بمادة شمعية يضغط عليها إلى أن يتم نزول الحليب وبعض المربين يجرى هذه العملية بشكل روتينى علي جميع النعاج التي تلد
.


vuhdm ,jsldk hgplghk>>> hgplghk vyhde